الصمود حتى النصر

مصادر.. جهات نافذة تتدخل لإغلاق ملف قضية مقتل الدكتور الدويل بالقوة وبشكل نهائي.. هذا ما حدث الآن في عدن.. تفاصيل

الصمود/عدن/

أفادت مصادر إعلامية  إن الدكتور أحمد الدويل- أحد أشهر الأطباء اليمنيين داخل مستوصف الحسين بمدينة عدن المحتلة-  وجد مقتولا داخل مكتبه في مستوصف الحسين الذي يمتلكه الدكتور القتيل في مدينة عدن، وسط ظروف غامضة.

وفقاً للمصادر: لا تزال تفاصيل مقتل الدكتور الدويل مجهولة جراء التكتم الشديد التي تفرضه ميليشات “الحزام الأمني” التي انتشرت في محيط المستوصف.

 

وأكدت مصادر أن الدكتور أحمد الدويل وصل جثه هامده إلى مستشفى بلاحدود ؟ فيه طلق ناري بالرأس.

 

هذا وتناقلت مواقع وصفحات تواصل الاجتماعي، أن الانتقالي الاماراتي في محافظة عدن المحتلة عبر نفوذه وسيطرته على المحافظة باشر بعد ساعات من مقتل الدكتور الدويل، وعبر ناشطين موالين له بنشر معلومات مضللة حول عملية قتل الدويل وتحويلها إلى عملية انتحار وهذا ما تروج له نقلاً عن مصادر أمنية في الانتقالي الإماراتي في محاولة منها لإغلاق ملف القضية بشكل نهائي.

 

وتعايش مدينة عدن وبقية المحافظات الجنوبية المحتلة حالة من الانفلات الأمني، تتمثل أبرز مظاهرها في عمليات الاغتيال، وتفجير العبوات الناسفة في الشوارع والأسواق، إلى جانب الاشتباكات المسلحة التي تنشب بين الفصائل والمليشيات في أحياء مدينة عدن، وتؤدي إلى سقوط الكثير من القتلى والجرحى بين المدنيين.