الصمود حتى النصر

مناورة الجهاد الاسلامي تحديا لتحالف المطبعين

الصمود | بينما يحاول الكيان الإسرائيلي تشكيل تحالفات عسكرية في المنطقة تضم دولًا عربية، تؤكد المقاومة الفلسطينية في المقابل جهوزيّتها لأي مواجهة مقبلة مع الإحتلال.

في هذا السياق جاءتْ مناوراتُ عزم الصادقين التي أجْرَتْها حركة الجهاد الاسلامي.وسجل هاشتاغ عزم الصادقين ترندنغ تفاعلًا مع مناوراتِ حركة الجهاد الاسلامي.

وغرد “صالح” في هذا السياق:”لون الشمس قلعتنا، قوة وبأس همتنا”.وعلق “أحمد حاتم”:”مُناورات عزم الصادقين تحذير جاد وميداني، وما يفصل بين الحرب الحقيقية والتدريب هو تغيير زوايا إطلاق الصواريخ فقط”.

أما “إبراهيم المدهون” فغرد:”متى نرى مناورات عسكرية لسرايا القدس في محافظات الضفة استعدادا للتحرير، ولإنهاء حقبة التنسيق الأمني، الذي كبل المقاومة وقيدها. تأتي مناورة عزم الصادقين العسكرية كقوة دفع لشعبنا بالداخل والخارج، وتأكيدا أن بنادقنا وصواريخنا هي الحصن والعنوان الواضح، وتمهد طريق الوحدة والعودة”.