الصمود حتى النصر

البيضاء.. صلح قبلي ينهي قضية قتل في مديرية ذي ناعم

الصمود|

أنهى صلح قبلي بمحافظة البيضاء اليوم قضية قتل المجني عليه أحمد علي عبدالله لزيب من منطقة الخف بمديرية ذي ناعم.

وخلال الصلح القبلي الذي تقدمه وكيل المحافظة للوحدات الادارية عبدالله الجمالي، والوكيل المساعد لوزارة الإدارة المحلية أحمد الشوتري، أعلن أولياء دم المجني عليه من آل لزيب العفو عن الجاني في القضية لوجه الله وتشريفاً للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في إصلاح ذات البين.

وثمن الوكيل الجمالي عفو أولياء الدعم عن الجاني ومواقف أبناء الخف بمنطقة الحكيل وقبائل مديرية ذي ناعم في مواجهة العدوان والمرتزقة.

واعتبر إنهاء القضية رسالة لدول العدوان بتسامح قبائل اليمن وتنازلهم لبعضهم البعض واستمرار الصمود دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره.

وخلال الصلح الذي حضره وكيل محافظة شبوة أحمد الباقر، حث وكيل وزارة الادارة المحلية المساعد الشوتري، الجميع على وحدة الصف وتماسك الجبهة الداخلية وحل الخلافات بطرق أخوية استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في معالجة القضايا المجتمعية.

بدوره أشاد مدير مديرية مدينة البيضاء أحمد الرصاص بدور المشايخ والشخصيات الاجتماعية والقيادات التنفيذية المساهمة في حل القضية وإغلاقها ملفها.

فيما عبر أمين محلي مديرية ذي ناعم الخضر المشرقي، عن تقديره لأولياء الدم وأبناء منطقة الخف وموقفهم المشرف وعفوهم وتنازلهم عن القضية.

حضر الموقف قيادات تنفيذية وشخصيات اجتماعية وأمنية.