الصمود حتى النصر

مسيرة جماهيرية حاشدة بإب إحياءً للذكرى السنوية للصرخة

الصمود | خرجت عصر امس في مركز محافظة إب مسيرة جماهيرية حاشدة ، إحياءً للذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وخلال المسيرة بحضور عدد من وكلاء المحافظة، أكد المشاركون في التظاهرة أن الصرخة تعد عنوانا لمشروع قرآني عملي وشامل يحقق للأمة نهضتها وعزتها وكرامتها واستقلالها ..

وألقى وكيل المحافظة القاضي عبدالفتاح غلاب كلمةً باسم السلطة المحلية والمكتب الإشرافي ، شدد فيها على ضرورة أن تصدح الأمة بشعار الحق وصرخة المستضعفين ضد الأمريكان والصهاينة المستكبرين والطغاة الذين يسعون فسادا في هذه الأرض ..

ودعا كافة أبناء هذا الشعب إلى الإستمرار في الصمود والثبات والتمسك بهذه الصرخة التي اطلقها الشهيد القائد وضحى بحياته في سبيلها ومن أجل كسر حاجز الخوف والصمت التي كانت تعيشه الأمة خاصةً بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 م .

وجدد غلاب العهد للشهيد القائد بالمضي على دربه والحرص على هذا الشعار وتجسيده واقعا عمليا في مواجهة قوى الإستكبار العالمي التي تكالبت ضد أبناء هذا الشعب ..

 

بيان المسيرة  أكد  ان امريكا وإسرائيل هم الأعداء وواجب الأمة الديني والوطني إعلان التعبئة الشاملة ضد الأمريكان واليهود ..لافتا إلى أن الشعب اليمني معنيٌ بمواصلة التصدي للعدوان والحصار حتى طرد الغزاة والمحتلين وتحرير كل شبر محتل من أراضي هذا البلد الحبيب ..

واشار البيان إلى أن هذا الشعار يمثل حصانة للأمة من الوقوع في مصيدة التطبيع مع الصهاينة كما ويعد موقف ديني وإيماني ينسجم مع تعاليم القرآن الكريم .. مشددا على أهمية هذا الشعار لهذا الشعب الذي يسعى لتحقيق استقلاله والتحرر من الوصاية والتبعية للخارج .. مضيفا أن الصرخة ترسخ حالة السخط والعداوة التي أرادها الله سبحانه وتعالى أن يحملها المسلمون ضد اليهود والنصارى.

وجدد البيان ثبات موقف أحرار هذا الشعب مع القضية الفلسطينية واستعدادهم لخوض المعركة الكبرى ضد اليهود المحتلين للأراضي المقدسة ..