الصمود حتى النصر

إب.. فعالية خطابية لمكتبي الأشغال والأراضي بالذكرى السنوية للصرخة

الصمود|

نظّم مكتبا الأشغال العامة والطرق والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني في محافظة إب، اليوم، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين، تحت شعار “الصرخة شعار وموقف” .

وفي الفعالية، أوضح وكيل المحافظة للشؤون الفنية، عبدالواحد المروعي، أن الصرخة ليس مجرد شعار يُرفع وإنما سلاح تمكّن من زلزلة عروش الطغاة والمستكبرين.. مشيرا إلى أن الصرخة كسرت حالة الصمت، وعملت على تحصين للأمة، ومهدت لحملة تعبئة واستنهاض لمواجهة الهجمة الشرسة على الأمة من قِبل أمريكا وإسرائيل .

ودعا إلى ضرورة التحرك الفاعل ضد المشروع الأمريكي والصهيوني الذي يهدف إلى تقسيم الأمة وتمزيق وحدتها.. منوها بضرورة الاهتمام بحملة المقاطعة الاقتصادية الشاملة للبضائع الأمريكية والإسرائيلية.

ولفت المروعي إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لإبراز المظلومية التي تعرض لها الشهيد القائد، وصموده وشجاعته في زمنٍ ساده الصمت والخوف والذلة.

من جانبه، تطرّق نائب مدير عام مكتب الأشغال، إبراهيم الحدي، إلى المنطلقات الأولى للصرخة ومعانيها ومفرداتها.. مؤكدا أهمية الشعار وآثاره في مواجهة الأعداء.

وأوضح أن الصرخة أوجدت أمة متسلحة بثقافة الجهاد والاستشهاد.. مشيرا إلى أن اليوم الذي أطلق الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي الصرخة هو يوم إعلان ميلاد فجر جديد لا مكان فيه للذل والهوان والخوف والاستكانة والخنوع.

تخلل الفعالية فلاشات توعوية وقصيدة شعرية بعنوان “الصرخة في وجه المستكبرين”.

حضر الفعالية نواب مديري مكتب الأشغال، المهندس نبيل خشافة والمهندس صقر السياغي وعلي القفاز، والأراضي، جبر السعيدي، ومدير فرع الأشغال في مديرية الظهار، المهندس صخر الناشري.