الصمود حتى النصر

العلامة شمس الدين وأبو نشطان يتفقدان الأنشطة الصيفية بالجامع الكبير بصنعاء

الصمود|

تفقد مفتي الديار اليمنية، العلامة شمس الدين شرف الدين، ورئيس الهيئة العامة للزكاة، الشيخ شمسان أبو نشطان، اليوم ، الأنشطة الصيفية في الجامع الكبير بأمانة العاصمة صنعاء.

وأطلع مفتي الديار وأبو نشطان ومعهم وكيل هيئة الزكاة لقطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي ، على سير العملية التعليمية والأنشطة والبرامج التي يتلقاها النشء والطلاب والشباب بالجامع.

وعبر مفتي الديار اليمنية عن سعادته بما لمسه خلال الزيارة لطلبة الجامع الكبير وغيرها من المراكز الصيفية التي أقيمت وعُنيت بتحصين الجيل الناشئ وتعليم كتاب الله وهدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأحكام الفقه والشريعة ولا سيما الصلاة والفرائض التي أوجبها الله سبحانه وتعالى.

ونوه بضرورة أن يدفع الناس بأولادهم نحو الدورات الصيفية للتعلم والتثقيف وحفظ كتاب الله لاسيما والأمة تتعرض لهجمة شرسة سواء عبر الحرب الناعمة أو الحرب العسكرية وغيرها من الحروب التي تعانيها الأمة.

وقال: “نحن بحاجة إلى تحصين أبنائنا بالثقافة الصحيحة ثقافة القرآن وهدي النبي صلى الله عليه و آله وسلم ، وهذه مسؤوليتنا أمام الله وأمام أجيالنا”.

وأضاف:”نحن في يمن الإيمان يجب أن نقوم بالواجب والرسالة التي تعلمناها عن آبائنا وسلفنا الصالح وأدائها إلى أجيالنا القادمة حتى يتحملوها بجدارة ولكي يبقى اليمن محصناً جديرا بمواجهة الأعداء موفقا عزيزا شامخا بإذن الله تعالى”.

من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة، أهمية المراكز الصيفية وأنشطتها التي تربط الناس بمنهج الله ورسول الله صلى الله عليه و آله وسلم في ظل محاولة أعداء الأمة والإسلام حرف الشباب والمجتمع ليكون فريسة للغزو الفكري سواء عبر القنوات التلفزيونية أو مواقع التواصل الاجتماعي .

واعتبر أبو نشطان، الجامع الكبير بصنعاء مهوى قلوب اليمنيين؛ إذ يربط الناس بهويتهم الإيمانية من خلال حلقات تعليم القرآن الكريم والاستفادة من هدي رسول الله والتفقه في الدين وسائر العلوم التي تربطهم بالله تعالى .

وأكد حرص الهيئة على دعم هذه المراكز وتشجيع الملتحقين بها باعتباره واجبا أمام الله.

بدوره أكد الأمين العام للجمعية العلمية بالجامع الكبير، عبدالفتاح الكبسي ، أن إقبال الطلاب على الالتحاق بالدورات الصيفية بالجامع الكبير هذا العام كان كبيرا، موضحاً أن الأنشطة والعلوم التي يتم تدريسها تتمثل في تعليم القرآن الكريم وعلومه من تفسير وتجويد والفقه وأقسامه والحديث الشريف واللغة العربية والنحو والسيرة النبوية ونهج البلاغة وغيرها من المعارف والعلوم النافعة.

رافقهم خلال الزيارة مدير عام التوعية والإعلام بهيئة الزكاة، محمد الموشكي، وعدد من المعنيين.