الصمود حتى النصر

رغم التطبيع.. واشنطن تعلق مساعداتها للسودان

الصمود| واشنطن

علقت الإدارة الأمريكية مساعدتها للسودان، بما في ذلك المساعدة المتعلقة باتفاق التطبيع مع العدو الصهيوني، على خلفية الانقلاب الذي أطاح بالحكومة العام الماضي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “الولايات المتحدة لا تمضي قدما في هذا الوقت بالمساعدة الملتزمة أصلا بالحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون في السودان فيما يتعلق بجهودها لتحسين العلاقات الثنائية بين السودان وإسرائيل، وهذا يشمل شحنات القمح وبعض المساعدة في التنمية والتجارة والاستثمار”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أوقفت أيضا المساعدات الخارجية غير المرتبطة باتفاقات إبراهيم، واتفاقيات التطبيع بين “إسرائيل” وأربع دول عربية، بسبب الانقلاب، لافتا إلى أن إدارة بايدن تتوقع أن تنضم إسرائيل للدعوات إلى عودة الحكومة المنتخبة ديمقراطيا.

وأضاف: “أي تحركات يقوم بها القادة العسكريون السودانيون في هذا الصدد لن تتمتع بمصداقية لدى الشعب السوداني.