الصمود حتى النصر

خطيب المسجد الأقصى يجدد رفضه لـ”مسيرة الأعلام” ويصفها بـ”الاستفزازية”

الصمود| القدس المحتلة

جدد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، اليوم السبت، تأكيده على رفض “مسيرة الأعلام”، وما تحتويه من ألفاظ عنصرية يطلقها المستوطنون الصهاينة، ضد الوجود الفلسطيني، ووصفها بـ”الاستفزازية”.

وذكرت وكالة “فلسطين اليوم” الإخبارية، أن الشيخ صبري وصف المسيرة، خلال كلمة له في ملتقى علماء الأمة لمواجهة “مسيرة الأعلام” والعدوان على المسجد الأقصى، بأنها “استفزازية”، وفيها استفزاز لمشاعر المسلمين.

وشدد على أن مزاعم الاحتلال التي تأتي في ذكرى ما يسمونه بـ”توحيد القدس” هي مزاعم كاذبة.

وقال: إن الخدمات المقدمة في أنحاء مدينة القدس المحتلة ليست متساوية.. مؤكدا أن مسيرة الأعلام الاستفزازية لا يمكن القبول بها.

وأكد الشيخ صبري أن كيان الاحتلال ومستوطنيه يقصدون بـ”مسيرة الأعلام”، التحدي والاستفزاز لمشاعر المسلمين.. مبينا أنها “تأتي إلى باب العامود، وهو موطن المقدسيين، وبالتالي هو اعتداء على المقدسيين”.