الصمود حتى النصر

افتتاح مركز الرسول الأعظم الصيفي بمديرية آزال في أمانة العاصمة

الصمود|

افتتح وكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني، وعدد من قيادات وزارة الداخلية، مركز الرسول الأعظم الصيفي المغلق بمديرية آزال، يقيمه قطاع الموارد البشرية والمالية بالوزارة بالتعاون مع المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بالمديرية.

 

وخلال الافتتاح بحضور وكيل مصلحة الإصلاح والتأهيل اللواء عبدالباري الطالبي، ومدراء التوجيه والتدريب بوزارة الداخلية العميد عبدالرحمن حمران والعلاقات والإعلام الأمني العميد منصور اللكومي، ومديرية آزال محمد الغليسي، أكد الوكيل المداني أهمية تشجيع الطلاب للالتحاق بالمدارس الصيفية وتنفيذ الأنشطة والبرامج المختلفة لإكسابهم العلوم الدينية والثقافية والمهارات وتنمية وصقل مواهبهم.

 

وأشاد بدور وزارة الداخلية وحرصها على إقامة المراكز الصيفية لما لها من أهمية في ترسيخ الهوية الإيمانية وانتماء النشء والشباب، وتحصينهم من الثقافات المغلوطة.

 

فيما أشار مدير إدارة التوجيه بالوزارة العميد حسن الهادي، إلى أهمية تركيز أنشطة المراكز الصيفية على فهم وحفظ القرآن الكريم، واغتنام فرصة الدورات الصيفية والاستفادة من أنشطتها لتحفيز الطلاب للعلم من خلال أنشطتها وبرامجها المتنوعة.

 

بدوره أكد مدير المركز الصيفي أحمد عايش، أهمية الاستفادة من الأنشطة التي تسهم في صنع شخصيات الطلاب وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات، وتأهيل النشء والشباب في مختلف المجالات بما يحقق من إنشاء جيل متسلح بالعلم والمعرفة.

 

وحث أولياء الأمور على الدفع بأبنائهم للالتحاق بالدورات الصيفية ليستفيدوا من أوقات الفراغ في تنمية مهاراتهم وقدراتهم.

 

تخلل الحفل بحضور عدد من قيادات وزارة الداخلية والأمانة والمديرية والشخصيات الاجتماعية وأولياء الأمور، أناشيد قدمها أشبال مركز الرسول الأعظم الصيفي.