الصمود حتى النصر

عاجل.. هذا ما سيحدث يوم غداً في العاصمة صنعاء بمشاركة 14 دولة عربية وآسيوية وأوروبية وأمريكية (تفاصيل)

الصمود|

تنطلق غدا الأحد بصنعاء أعمال المؤتمر اليمني العلمي الرابع لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، تنظمه الجمعية اليمنية لجراحي المخ والأعصاب والعمود الفقري بالتعاون مع المجلس الطبي الأعلى.

 

وأوضح رئيس الجمعية الدكتور قاسم الأصبحي أن المؤتمر الذي سيقام خلال الفترة 22- 25 مايو الجاري، سيشارك فيه 47 متحدثا دوليا وعربيا وكذا من مختلف المحافظات اليمنية.. لافتا إلى أن المشاركين يمثلون 14 دولة عربية وآسيوية وأوروبية وأمريكية، ونحو ألف و200 مشارك من الاخصائيين والاستشاريين من جراحي المخ والأعصاب.

 

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر آخر الأبحاث فى مجالات مناظير جراحة المخ والأعصاب، والأوعية الدموية وقسطرة المخ، وجراحات العمود الفقري المختلفة، وأورام الجهاز العصبى، وحوادث وإصابات المخ والأعصاب، وجراحات قاع الجمجمة، وجراحات المخ والأعصاب للأطفال، والعلاج الإشعاعي لأورام المخ، وعلاج الألم، وجراحات الأعصاب الطرفية، بالإضافة إلى الجراحات الوظيفية للجهاز العصبى، مثل جراحات مرضى الصرع.

 

واعتبر الدكتور الأصبحي انعقاد المؤتمر حدثا مهما في مجال جراحة المخ والأعصاب على مستوى اليمن.. لافتا إلى أهمية المؤتمر في تطوير جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري وتبادل الخبرات العلمية والطبية وتطوير مهارات الاستشاريين والأطباء في هذا المجال.

 

فيما أوضح رئيس المؤتمر الرابع لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور ماجد عامر ورئيس اللجنة العلمية الدكتور حفظ الله عبدالوهاب أن المؤتمر سيقف على المستجدات في مجال طب وجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري والأدوية والتقنيات المستخدمة في هذا المجال.

 

وأكدا أهمية المؤتمر في تعزيز مفاهيم الجودة العالية في الجراحة العصبية.. مشيرين إلى أنه سيعكس الاهتمام بمواجهة التحديات الصعبة الناجمة عن الحصار.

 

ولفت عامر وناشر إلى أن المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات والاطلاع على  آخر ما توصل إليه العلم في مجال المخ والأعصاب والعمود الفقري، وكذا نشر ومناقشة آخر الأبحاث، وتدريب الأطباء المبتدئين على الكثير من العمليات الجراحية، إضافة إلى التعريف بأحدث الأجهزة المستخدمة في جراحة المخ والأعصاب، ورفع كفاءة ومهارة الجراح اليمني.