الصمود حتى النصر

شاهد بالفيديو: الدورات الصيفية للأطفال داخل “إسرائيل” !

الصمود../

 

يرسل الآباء والأمهات الإسرائيليون أطفالهم إلى الدورات والمعسكرات الصيفية لاكتساب معرفةٍ جديدةٍ عن الشعب اليهودي ودولة اليهود، حيث تعتبر مخيمات الأطفال الشعبية في إسرائيل محطاتٍ تربويةً فكرية ومهارية، يتلقى فيها الأطفال تدريباتٍ قتاليةً متعددة ومعلوماتٍ عن تاريخ الدولة ويتعلمون عما يسمونه أبطال “إسرائيل” ويدرسون مختلف القضايا الدينية.

 

في السياق، أظهرت وسائل إعلامية عبرية مشاهدَ لزيارات طواقمها للمعسكرات الصيفية العسكرية الإسرائيلية والتي تقدم الكثير من الخيارات المتنوعة على القتل.

 

يقول القائمون على هذه المخيمات الصيفية العسكرية الصيفية: إنها “تستقبل الطلاب من عمر 12 عاماً إلى 16 عاماً”، وتظهر المشاهد أن الأطفال يخضعون للتدريب لمدة ثلاثة أسابيع على الطيران والقصف بالـ 16F وعلى المعارك الجوية وعلى البر وفي بحر الهاكرز الكبير.

 

وتعرض المشاهد شهادات الأمهات في إسرائيل على نجاح مثل هذه المخيمات التي تحتضن أبناءهن وتحتويهم بدلاً عن الانغماس في التسكع بالشوارع أو البقاء أمام شاشات التلفاز، حسب إفاداتهن.

 

وتعتقد الأمهات الإسرائيليات أن هذا جيد خاصة خلال العطلة الصيفية الكبيرة، “حيث يبدؤون صباحهم بإقامة الصلوات والترانيم الدينية، والحصول على الإرشادات التي تحتوي على المهام التي يجب أن يخططوا لها في المستقبل، لمواجهة الأعداء”.

 

وفيما ترى سلطات الاحتلال أن المعسكرات الصيفية الخاصة بالأطفال التي يقيمها الفلسطينيون يعزز من ثقافة العنف والإرهاب، تقوم بترسيخ قيم الحقد والكراهية والعنف والإرهاب في أطفالها للعرب، ليس على مستوى مدارسها ومعسكراتها بل حتى في لعبهم.