الصمود حتى النصر

مظاهرات شعبية غاضبة ضد حزب “الإصلاح” في تعز

الصمود../

 

مع تصاعد حدة الغضب الشعبي في المحافظات والمناطق المحتلة، نفذ المئات من المواطنين في قرى ريف تعز تظاهرات حاشدة، يوم الاثنين، ضد حزب “الإصلاح” الذي يفرض سلطته بقوة السلاح في المناطق المحتلة بتعز، الأمر الذي يبشر بثورة شعبية قادمة ضد جماعة “الإخوان” بعد سنوات من العبث والانتهاكات وتضييق الخناق والانفلات الأمني وتفشي مظاهر الجريمة في أوساط الأهالي.

 

وبحسب مصادر محلية، فقد نفذ المئات من السكان في منطقة الصافية بمديرية الشمايتين، المركز الإداري للتربة، مظاهرات غاضبة للمطالبة برحيل ما يسمى محور تعز، الجناح العسكري لحزب “الإصلاح” والذي يقوده المرتزِق خالد فاضل.

 

وأضافت المصادر أن المظاهرة الشعبية انفجرت عقب فرض ميليشيا “الإصلاح” إتاوات جديدة على البائعين والتجار في المنطقة، مبينة أن الأهالي المشاركين في التظاهرة رفعوا شعارات ولافتات تطالب بإنهاء سيطرة “الإصلاح” على مناطق تعز المحتلة، كما طالب المحتجون بتغيير قيادات عسكرية مرتزقة محسوبة على جماعة “الإخوان” وعلى رأسهم المرتزق خالد فاضل.