الصمود حتى النصر

مسؤول في أمن صعدة يستغرب إنكار تحالف العدوان جريمته بمنطقة الرقو الحدودية

الصمود../

استغرب مصدر مسؤول في أمن محافظة صعدة، من إنكار ناطق تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، الجريمة البشعة التي اقترفها حرس الحدود السعودي ضد يمنيين ومهاجرين أفارقة غير شرعيين ورميهم جثثاً هامدة في منطقة الرقو الحدودية.

وأوضح المصدر لوكالة (سبأ) أن من تم العثور عليهم، وجدت عليهم آثار تعذيب أفضت إلى وفاة 7 أشخاص، تم نقلهم إلى مستشفى صعدة منهم 5 يمنيين واثنان آخران لم يتم التعرف عليهم بعد.

وأفاد بأنه تم العثور على شخصين آخرين متوفيين في المنطقة ذاتها، فيما تشير المعلومات إلى عشرات الجثث لأشخاص قتلوا جراء التعذيب تم دفنها في مناطق تابعة للمملكة وهو ما يفضح كذب وادعاء التحالف من أن الضحايا قتلوا برصاص القوات اليمنية.

وأكد المصدر، انتهاج تحقيق شفاف ومفتوح في هذه الجريمة التي تدل على مدى التشوه النفسي والأخلاقي للنظام السعودي وزبانيته، داعياً المنظمات المعنية بحقوق الإنسان إلى الاطلاع عن قرب وتوثيق هذه المأساة والقيام بواجبها في فضح الجريمة ومساءلة من اقترفها وإحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية.