الصمود حتى النصر

مجلس القضاء الأعلى: الدورات الصيفية خطوة إيجابية لترسيخ قيم الانتماء في أوساط الشباب

الصمود|

استأنف مجلس القضاء الأعلى اجتماعاته الأسبوعية اليوم بعد إجازة عيد الفطر المبارك برئاسة رئيس المجلس القاضي أحمد يحيى المتوكل.

 

وفي الاجتماع، ثمن مجلس القضاء، اهتمام وحرص قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، على إقامة المراكز والدورات الصيفية، واعتبرها خطوة إيجابية لترسيخ قيم الانتماء والأخلاق في أوساط الشباب، واستثمار طاقاتهم بما يخدم الوطن والمجتمع فضلا عن تنمية المهارات والابتكارات ورفع الوعي والبصيرة في مختلف المجالات.

 

ودعا المجلس إلى أهمية تكاتف الجهود في إنجاح الأنشطة والدورات الصيفية والمساهمة في  إيجاد جيل متسلح بالإيمان والعلم ومواكبة المتغيرات.

 

كما عبر مجلس القضاء عن شكره للمجلس السياسي الأعلى والوزارات والجهات ذات العلاقة للحرص على إنجاح الدورات والمراكز الصيفية .. متمنيا نجاح المراكز الصيفية لهذا العام، وتحقيق القيم المستمدة من الدين الحنيف والغايات من إقامتها.

 

وحث المجلس في اجتماعه القضاة وأعضاء النيابة وجميع العاملين في السلطة القضائية على مضاعفة الجهود لتعزيز قيم العدالة في كافة أعمالهم لاسيما بعد الإجازة القضائية وإجازة عيد الفطر المبارك، بما يكفل سرعة الفصل والإنجاز في قضايا المواطنين.

 

ووافق المجلس على نقل عدد من أعضاء السلطة القضائية لسد الشواغر في بعض المحاكم والنيابات الابتدائية والاستئنافية وفقا للقانون.

 

كما وافق على إقامة الدعوى التأديبية ضد أحد القضاة لإخلاله بواجباته الوظيفية بناء على العرض المقدم من هيئة التفتيش القضائي.

 

واطلع المجلس، على أحد الطلبات المحالة من مكتب رئاسة الجمهورية بشأن إعادة النظر في الحكم القضائي الصادر بحق أحد المتظلمين، واتخذ إزاءه القرار المناسب .

 

وناقش المجلس عدداً من المواضيع المدرجة في جدول أعماله، واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.