الصمود حتى النصر

السعودية تستخدم ورقة التجنيس لشراء ولاءات قبائل يمنية

الصمود | بدأ النظام السعودي، الاثنين، عملية تجنيس واسعة تستهدف كبار رجال الأعمال والمشايخ والشخصيات الاجتماعية والسياسية من أبناء محافظات حضرموت والمهرة وسقطرى، وذلك تزامناً مع استضافة الرياض للقاءات على مستوى القيادات المجتمعية في المحافظات اليمنية الشرقية الغنية بالثروات النفطية، في إطار مخطط يهدف إلى إبقاء تلك المحافظات تحت وصاياتها

ولفت ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى نية السعودية تجنيس أكثر من مليوني مواطن يمني من أبناء محافظات حضرموت، المهرة، شبوة، سقطرى.

 

من جانبه، كشف المرتزِق سالم الشيبة القيادي في ما يسمى المجلس الانتقالي، أن اللقاءات التي تستضيفها الرياض للمشايخ والشخصيات الاجتماعية في المحافظات الشرقية، يهدف إلى ضم مناطق الهلال النفطي لليمن إليها، مُشيراً إلى رفض ما يسمى الانتقالي لهذه الخطوة وتوجـهه لإجهاضها مستقبلاً.