الصمود حتى النصر

ورد الآن: جلال الرويشان يفجر مفاجأة ويحدد الطرف الذي يجب على صنعاء التفاوض معه لوقف الحرب على اليمن

الصمود|

 قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن، نائب رئيس الوفد الوطني المفاوض، الفريق جلال الرويشان إن دول العدوان السعودي الأمريكي تواصل تقويض الهدنة الإنسانية العسكرية.

وأضاف الرويشان، في تصريح للمسيرة، أن الهدنة الإنسانية تكاد تنقضي ولم يلمس الشعب اليمني أي أثر لها في الجوانب الإنسانية.

ولفت إلى ان دول العدوان تخرق الهدنة بشكل يومي، وهي فقط استبدلت الطيران الحربي بالمسير، موضحا أنه يتم إبلاغ مكتب المبعوث الأممي والمجتمع الدولي بهذه الخروق.

وأكد الفريق الرويشان أن استمرار الضغط في الملف الإنساني لن يحقق أية أهداف عسكرية وأمنية.

وأوضح أن التفاوض لوقف الحرب هو مع دول العدوان لكون العدوان خارجيا، والحل السياسي سيكون بين اليمنيين، وأن هذا هو موقف صنعاء الثابت.

وبين أن إطلاق موقوفين يمنيين في السعودية تحت مسمى أسرى، بأنه جزء من الحرب الدعائية ومواصلة للهرب من استحقاقات ملف الأسرى.

وعبر عن أمله في أن تكون هناك جدية ومصداقية من قبل تحالف دول العدوان فيما تبقى من فترة الهدنة بالالتزام بالشق الإنساني للهدنة.