الصمود حتى النصر

قلق اسرائيلي من أن تحل القوات الايرانية محل الروسية في سوريا

الصمود | ذكر تقرير لهيئة الإذاعة الإسرائيلية، صباح الإثنين، أن الأجهزة الأمنية في الكيان “الإسرائيلي” تراقب بقلق واضح عمليات انسحاب قوات روسية من سورية.

وتحدثت تقارير صحافية في وقت سابق، عن سحب روسيا قوات لها من سورية لصالح الدفع بها في الحرب الأوكرانية التي دخلت شهرها الثالث.

وجاء في تقرير الإذاعة العبرية، أن “إسرائيل” تفحص دقة المعلومات التي تحدثت عن نقل عدد كبير من القوات الروسية من سورية، خصوصاً بعد نشر تقارير بهذا الشأن في وسائل إعلام روسية، علماً بأن التقديرات تشير إلى أن موسكو نشرت في سورية بضعة آلاف من الجنود، بما يشمل 12 قاعدة وموقعاً عسكرياً.

ووفقاً للتقرير العبري، فإن إسرائيل تخشى أن يحل جنود إيرانيون أو من الفصائل الصديقة لإيران في المواقع التي يخليها الروس في سورية.

وكانت صحيفة “موسكو تايمز” الروسية، والتي تصدر باللغة الإنكليزية، نشرت أخيراً، تقريراً كشفت فيه أن موسكو تخلي هذه المواقع في سورية لصالح الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية، فإن المخاوف في تل أبيب تعاظمت أيضاً بعد زيارة الرئيس السوري بشار الأسد،الأحد، طهران ولقائه القيادات الإيرانية.