الصمود حتى النصر

تدشين أنشطة الدورات الصيفية بتعز

الصمود|

دشن عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ومحافظ تعز صلاح بجاش، اليوم أنشطة الدورات الصيفية بمحافظة تعز “بنين وبنات”.

 

وشمل تدشين أنشطة الدورات الصيفية في مراكز جامع الجند التاريخي المفتوح والإرشاد المغلق ومعاذ المفتوح بمدرسة عائشة وعلي بن أبي طالب المغلق بمعهد الجند.

 

وفي التدشين بجامع الجند أشار عضو السياسي الأعلى السامعي، إلى أهمية تدشين الدورات الصيفية لإكساب الطلاب والطالبات المهارات الإبداعية في مختلف المجالات، بما في ذلك حفظ القرآن الكريم وعلومه.

 

وأكد أن الدورات الصيفية تكتسب أهميتها في تعزيز الهوية الإيمانية والثقافة القرآنية في أوساط النشء والشباب والطلاب وتحصينهم من الأفكار المغلوطة.

 

ولفت السامعي إلى ضرورة اضطلاع السلطة المحلية والجهات ذات العلاقة بالدورات الصيفية في توسيع نسبة الالتحاق فيها وأنشطتها وبرامجها .. حاثاً القائمين على الدورات، الالتزام بأهداف وبرامج الدورات والأنشطة الصيفية للمراكز المفتوحة والمغلقة.

 

ودعا رجال المال والأعمال والتجار والخيرين إلى دعم المراكز والدورات الصيفية التي تحظى باهتمام ورعاية القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، بما يسهم في تحقيق الغايات النبيلة منها وإيجاد جيل متسلح بالعلم والمعرفة الصحيحة.

 

من جانبه أوضح محافظ تعز أن تدشين أنشطة الدورات الصيفية، يأتي في إطار حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وقيادة المحافظة على حماية النشء والشباب من الأفكار المضللة والهدامة.

 

وأشار إلى أهمية استغلال العطلة الصيفية في إلحاق الطلاب والطالبات بالمراكز الصيفية، لإكسابهم المعارف العلمية والثقافية والرياضية واكتشاف مواهبهم وصقل مهاراتهم الإبداعية في مختلف المجالات بما يفيدهم في حياتهم العلمية والعملية.

 

وكان مسؤول المراكز الصيفية المغلقة محمد الوشلي، استعرض مراحل الإعداد المبكرة للمراكز والدورات الصيفية وآلية استقبال الطلاب والطالبات .. مشيراً إلى أنه تم التوسع في أعداد المراكز الصيفية خلال العام الجاري لتصل إلى 400 مركز مغلق ومفتوح.