الصمود حتى النصر

بوتين: مثلما حققنا النصر على النازية قبل 77 عاماً سنحققه اليوم على النازيين الجدد

الصمود| موسكو

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا تهدف لحماية شعب دونباس وأمن روسيا مشدداً على أنه مثلما تحقق النصر على النازية قبل 77 عاماً سيتحقق اليوم على النازيين الجدد.

وقال بوتين في كلمة اليوم خلال العرض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو احتفالاً بالذكرى الـ 77 للنصر على النازية “أهنئ كل العسكريين والمحاربين القدامى والشعب الروسي بذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى.. في هذه الأيام نحارب من أجل مواطنينا في دونباس ومن أجل أمن وطننا روسيا ومثلما حققنا النصر الذي سجله التاريخ في التاسع من أيار 1945 سنحققه اليوم وواجبنا هو الحفاظ على إرث من قضى على النازية حتى لا تتكرر المأساة التي عانت منها شعوب عدة”.

وأشار بوتين إلى ضرورة بناء العلاقات الدولية على أساس الأمن المتساوي غير المجزء لجميع الدول مذكراً بأن بلاده قدمت للغرب في نهاية العام الماضي اتفاقية لضمان الأمن والبحث عن حلول وسط تضمن مصلحة الجميع ودعت إلى حوار نزيه لكن دول حلف شمال الأطلسي ناتو لم ترغب في سماعها وكان لها خطط أخرى ظهرت بوضوح بمحاولات الاقتراب من الحدود الروسية والتحضير لحرب غاشمة على دونباس والقرم ومحاولات أوكرانيا الحصول على أسلحة نووية.

وشدد بوتين على أن روسيا لن تسمح بأي تهديد لأمنها وأنها تصدت للعدوان بضربة استباقية كانت هي القرار الصائب لأنه لا مفر من مواجهة النازيين الجدد الذين راهنت عليهم الولايات المتحدة.

وبين بوتين أن الجيش الروسي يقاتل المتطرفين النازيين الذين تجمعوا في دونباس واعتدوا على أهلها وقال “أتوجه الآن للقوات المسلحة الروسية وقوات دونباس.. أنتم تقاتلون من أجل الوطن ومستقبله ومن أجل ألا ينسى أحد دروس الحرب الوطنية العظمى.. أنتم جيل المنتصرين ولن تسمحوا للنازيين أن يحققوا أهدافهم”.

ولفت بوتين إلى أن الغرب يحاول تشويه التاريخ وإعادة كتابته وإثارة الكراهية ضد الشعب الروسي ونسف النصب التذكارية لضحايا الحرب الوطنية العظمى ولكن روسيا بخلاف الغرب لن تتخلى أبداً عن مآثرها وتعتبر النصر على النازية نصراً للجميع.