الصمود حتى النصر

تدشين المراكز الصيفية بذمار

الصمود|

دشن محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي ومعه وكيل المحافظة عباس العمدي  اليوم الأحد، أنشطة المدراس الصيفية بالمحافظة للعام 2022 تحت شعار علم وجهاد .

وخلال التدشين بمدرسة الحمزة بمدنية ذمار أشار المحافظ البخيتي إلى أهمية المدراس الصيفية في تعليم وتحفيظ الطلاب والطالبات القران الكريم وتنمية المهارات الإبداعية والرياضية والعلمية للأجيال وتحصينهم، لافتا إلى أن هذه المدراس تزعج الأمريكيين وأدواتهم .

وأكد أهمية استغلال العطلة الصيفية فيما يفيد النشء والطلاب دينيا وثقافيا ورياضيا حيث تعمل قيادة المحافظة على فتح مدراس لتحفيظ القران على مستوى كل حارة، داعيا أولياء الأمور للدفع بأبنائهم للالتحاق بالمدراس الصيفية .

فيما أشار الوكيل العمدي إلى أهمية تعزيز الهوية الإيمانية والثقافة القرآنية ومواجهة الثقافات المغلوطة من خلال تحصين الأجيال والدفع بهم إلى المدراس الصيفية .

بدورة أكد مدير مديرية مدينة ذمار محمد السيقل أهمية تضافر جهود الجميع في سبيل إنجاح أنشطة المدراس الصيفية وتعليم الأجيال وتنمية مهاراتهم في مختلف المجالات الدينية والثقافية والرياضية.

من جانبه أوضح مدير مكتب التربية بالمحافظة محمد الهادي أن 600 مدرسة تستقبل 50 ألف طالب وطالبة في المدراس الصيفية بعموم المديريات وبمشاركة 2500 معلم ومعلمة ومتطوعين .

وأشار إلى أن المدراس الصيفية لهذا العام تشمل حفظ وتجويد القران الكريم وعلومه والأنشطة الرياضية والزراعية والإبداعية والمهارية المختلفة .

بدورة أكد عضوا اللجنة الفرعية بالمحافظة للمراكز الصيفية مدير الإرشاد عبدالله اللاحجي والشباب علي العوش أهمية إلحاق الطلاب والطالبات بالمدراس الصيفية وبما يسهم في الاستفادة من وقت فراغهم في إكسابهم العلوم الدينية والمعرفية وإبراز المبدعين في مختلف الأنشطة الرياضية والمهارية.

إلى ذلك ناقش اجتماع برئاسة المحافظ محمد البخيتي مستوى إقبال الطلاب على المدراس الصيفية وآليات تنفيذ الأنشطة المختلفة وتذليل الصعوبات لإنجاحها .

وخلال الاجتماع بحضور وكيل المحافظة عباس العمدي وضم اللجنة الفرعية للمدراس الصيفية بالمحافظة ، أشار المحافظ البخيتي إلى دور الإعلام والجهات ذات العلاقة في توعية المجتمع بأهمية تسجيل أبنائهم في المدراس الصيفية .

ولفت إلى أهمية أن يكون العمل خالصا لله قبل أي شيء أخر، حاثا على ضرورة إنجاح أنشطة المدراس الصيفية وإكساب الطلاب المهارات المختلفة.