الصمود حتى النصر

صنعاء.. صلح قبلي ينهي قضية قتل بين آل العتمي وآل الحشيشي

الصمود | أنهى صلح قبلي  السبت، قضية قتل بين آل العتمي من قبائل محافظة ذمار، وآل الحشيشي من قبائل محافظة إب، بإشراف عضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية محمد علي الحوثي.

وخلال الصلح الذي قاده رئيس لجنة الوساطة الشيخ محمد الزلب وعضوية أيمن أبو طالب من مكتب اللواء يحيى عبدالله الرزامي، والمشايخ أحمد الزبيري، محمد دارس، عبده حاتم، عباس العراسي، عايض الشميري، صالح شعلان، أعلن أولياء دم المجني عليه عبدالملك محمد صالح العتمي، العفو عن الجاني عزالدين غمدان الحشيشي لوجه لله وتشريفاً للحاضرين.

وأشاد الشيخ الزلب بموقف آل العتمي في العفو عن الجاني، من آل الحشيشي، والذي يعكس قيم التسامح والتصالح والأخوة بين أبناء الوطن الواحد.

وأكد أن معالجة القضايا المجتمعية من الأعمال الخيرة، التي تغيظ العدو ومرتزقته، سيما في ظل سعيهم الحثيث لتمزيق النسيج الاجتماعي وتماسك الجبهة الداخلية، لافتاً إلى أن حل هذه القضية وقضايا القتل بين أبناء القبائل، تترجم توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وعضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية محمد علي الحوثي.

وقال” بفضل لله تعالى وحكمة القيادة الثورية ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، والدولة والحكومة والجيش واللجان الشعبية، استطاع الشعب اليمني تجاوز تحديات العدوان والحصار، وإفشال المخططات التآمرية بحق اليمن أرضاً وإنساناً”.

ودعا الشيخ الزلب كافة القبائل، إلى توحيد الصفوف وجمع الشمل والكلمة وتعزيز مبادئ وقيم التسامح والتصالح والعفو والصفح في القضايا المجتمعية ومعالجتها بطرق أخوية بعيداً عن النزاعات والخلافات البينية التي يستغلها العدو لإثارة الفتنة بين قبائل اليمن.

حضر الصلح القبلي المشايخ جعبل المجهز وعمران الحشيشي وحاشد الذيب.