الصمود حتى النصر

لجنة شؤون الأسرى بصنعاء توجه صفعة قوية للسعودية وتنشر التفاصيل الكاملة عن المفرج عنهم من قبل السعودية الذين وصلوا مطار عدن وحقيقة جنسيات الـ 9 الأجانب “تفاصيل”

الصمود/صنعاء/

أصدرت لجنة شؤون الأسرى بياناً عاجلاً بخصوص ما تناقلته وسائل اعلام العدوان حول اطلاق السعودية لعدد من الأسرى اليمنيين.. موجهة صفعة قوية للسعودية بعد نشر التفاصيل الكاملة عن المفرج عنهم من قبل السعودية الذين وصلوا مطار عدن وحقيقة جنسيات الـ 9 الأجانب.

وأكدت اللجنة في بيانها على ما يلي:

لجنة شؤون الأسرى: المحتجزون الذين أفرجت عنهم السعودية ليسوا أسرى حرب ما عدا 5 منهم و4 مختطفين من الصيادين اختطفوا من البحر الأحمر

لجنة شؤون الأسرى: مع ترحيبنا بإطلاق سراح أي يمني إلا أن عليهم التنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الخارجية ووزارة حقوق الإنسان

لجنة شؤون الأسرى: من بين المحتجزين الذين أفرجت عنهم السعودية 9 أجانب من جنسيات أفريقية لا علاقة لنا بهم

لجنة شؤون الأسرى – نؤكد أننا معنيون بمتابعة وتحرير كل أسرى الجيش واللجان وعلى هذا الأساس قمنا باستقبال الأسرى التسعة والمختطفين

”نص البيان”

بعد أن اعلن النظام السعودي عما أسماها بمبادرة للأفراج عن 163 اسيراً من مقاتلي الجيش واللجان الشعبية قمنا بالتواصل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر للترتيبات اللازمة ،

وبعد ثلاثة أيام من الإعلان المزعوم التقينا بممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد زيارتهم المحتجزين والذي تبين ان عددهم  126 محتجزاً فقط وليسوا 163 كما اعلن النظام السعودي ، كما استلمنا منهم  الكشوفات وقمنا بفحصها ومطابقتها مع قاعدة بيانات  الاسرى والمعتقلين لدينا وقد تبين التالي :-

– ان جميع المحتجزين ليسوا اسرى حرب ما عدى خمسة منهم فقط و4 مختطفين صيادين تم اختطافهم من البحر الأحمر ،وان بقية الأسماء غير معروفة لنا كلجنة وطنية لشئون الاسرى ونحن وإن كنا نرحب بإطلاق سراح أي يمني إلا أن عليهم التنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الخارجية والمغتربين ووزارة حقوق الانسان.

– ان من بين المحتجزين 9 أجانب من جنسيات افريقية لا علاقة لنا بهم .

ونؤكد اننا في اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى معنيين بمتابعة وتحرير كل اسرى الجيش واللجان الشعبية وعلى هذا الأساس قمنا باستقبال التسعة الاسرى والمختطفين .

كما نؤكد ان ملف الاسرى ملفاً انسانياً يجب عدم استغلاله للمزايدات والابتزاز ولا يمكننا السماح للنظام السعودي بتسيسه واستهداف العمالة اليمنية او المعتقلين من الجنسيات المختلفة وتقديمهم على انهم اسرى حرب.

كما نؤكد اننا خلال هذا العام قمنا بعدة مبادرات إنسانية من جانب واحد افرجنا فيها عن اكثر من 400 أسير حرب من اسرى الطرف الاخر بدون اي مزايدة او تلفيق لأننا نؤمن بأنه ملفاً انسانياً بامتياز.

الرحمة للشهداء

الشفاء للجرحى

الحرية للأسرى

النصر لشعبنا المظلوم والصابر

صادر عن اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى.. صنعاء الجمعة 5/شوال/1443 الموافق 6/مايو/2022