الصمود حتى النصر

وزارة المالية والمصالح التابعة لها تندد بتقطع العدوان ومرتزقته لقاطرات الغاز

الصمود | نددت وزارة المالية بالإجراءات التي يقوم بها تحالف العدوان ومرتزقته، من تقطع لقاطرات الغاز، ومنع دخوله إلى المناطق والمحافظات الحرة، ورفع أسعاره.

واستنكرت وزارة المالية والمصالح التابعة لها ومكاتبها بالمحافظات في بيان، تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، هذه الإجراءات التي يهدف العدوان ومرتزقته من خلالها إلى التضييق على المواطن، وإيجاد أزمة في كل أسرة وبيت، وجعل الشعب اليمني في معاناة مستمرة.

وأشار البيان إلى أن العدوان ومرتزقته يقومون بنهب غاز اليمن، وبيعه للخارج، ونهب إيراداته، في الوقت الذي يحاصرون فيه الشعب اليمني، ويمنعون وصول مادة الغاز إليه، وإذا ما وجدت فبعد معاناة شديدة، وبأسعار مرتفعة.

ولفت إلى أن العوائد التقديرية، التي كان يمكن أن يحصل عليها الشعب اليمني من منشأة بلحاف الغازية في شبوة، تقدر ب19 تريليون ريال.

وحمّل البيان العدوان الأمريكي- السعودي المسؤولية عن الحصار، الذي يعتبر حربا شاملة تقودها أمريكا، وتنفذها أدواتها المتمثلة بالسعودية والإمارات ومرتزقتهم.

وفوّض البيان القيادة في كل الخيارات التي تراها مناسبة لفك الحصار عن الشعب اليمني.. داعيا إلى الاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر.