الصمود حتى النصر

ورد الآن: صنعاء تدق ناقوس الخطر وتحذر من كارثة إنسانية ستطال كافة أبناء الشعب اليمني في جميع محافظات الجمهورية دون استثناء(تفاصيل)

الصمود|

جدد موظفو شركة النفط اليمنية، التحذير من كارثة إنسانية وشيكة إثر توقف إمداد القطاعات الخدمية بالوقود بسبب استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

 

وطالب بيان صادر عن وقفة احتجاجية نظمها موظفو الشركة أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى تحمل المسؤولية إزاء الممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في القرصنة على سفن الوقود ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

 

وأشار البيان إلى تفاقم معاناة الشعب اليمني بسبب قيام مرتزقة العدوان بقطع الطريق أمام القاطرات المحملة بالمشتقات النفطية في مناطق سيطرتهم ومنعها من الدخول إلى المحافظات الحرة.

 

ولفت إلى أن تلك الممارسات تسببت في ارتفاع أسعار البنزين والديزل إلى أسعار خيالية جراء الجبايات التي يتم إضافتها من قبل مرتزقة العدوان والتي يتم تحصيلها في النقاط العسكرية التابعة لهم.

 

واستنكر البيان الممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان بقيادة أمريكا وقرصنتها على سفن المشتقات النفطية الإسعافية.. منددا بالصمت الأممي المعيب إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات ومعاناة نتيجة النقص في إمدادات الوقود وتوقف معظم القطاعات الخدمية.

 

وأدان المشاركون في الوقفة إقدام طيران تحالف العدوان على قصف منشأة الحديدة.. محذرين تحالف العدوان من استهداف شركة النفط اليمنية ومنشآتها ومحطاتها ومحطات وكلائها.