الصمود حتى النصر

فاينانشيال تايمز تحذر: زيادة الضغط الاقتصادي على روسيا قد يؤدي لانقسام الغرب

الصمود | أشار تقرير إعلامي إلى أن الضغط الاقتصادي المتزايد على روسيا في شكل عقوبات إضافية سيؤدي إلى أزمة اقتصادية خطيرة في أوروبا ويمكن أن يؤدي إلى انقسام في وحدة الغرب.

فبحسب تقرير نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز، فإن الدول الغربية “فاجأت نفسها بالسرعة والوحدة” بإعلانها عقوبات “غير مسبوقة” ضد روسيا.

ومع ذلك، فإن عواقب “الفجوة الاقتصادية” مع موسكو ستظهر قريبا بشكل أكثر حدة في أوروبا في شكل ارتفاع الأسعار ونقص الكهرباء وفقدان الوظائف والمشاكل الاجتماعية بسبب تدفق اللاجئين الأوكرانيين. وبحسب كاتب المقال فأن فواتير الكهرباء في المملكة المتحدة يمكن أن تزيد بنسبة 50٪ في أبريل ثم 50٪ أخرى في أكتوبر.

بالإضافة إلى ذلك، يُلاحظ أنه في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث لا تملك الحكومات الموارد الكافية للتخفيف من آثار ارتفاع أسعار المواد الغذائية، يمكن أن تكون هناك زيادة حادة في الجوع، مما يؤدي إلى تدفق جديد للاجئين إلى أوروبا.

وكتبت الصحيفة “مع زيادة الضغط الاقتصادي، قد تنقسم وحدة الغرب، مما يؤدي إلى الضغط على القادة السياسيين من مختلف الأوساط”. وبحسب كاتب المقال، فإن التوتر “بدأ يظهر بالفعل” بين الحكومات الغربية.