الصمود حتى النصر

لافروف: العلاقات بين روسيا والصين في أقوى حالاتها على الإطلاق

الصمود../

 

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن علاقات بلاده والصين في أقوى حالاتها على الإطلاق، في الوقت الذي تسعى فيه الدول الغربية إلى عزل موسكو بفرض عقوبات غير مسبوقة بسبب أزمة أوكرانيا.

 

وجاءت تصريحات لافروف خلال مؤتمرٍ صحفي أجراه مع القنوات التلفزيونية الصربية، قال خلاله: إنّ روسيا لديها عددٌ كبير من الشركاء والحلفاء في العالم، وبالتالي لا معنى للعزلة الغربية.

 

وأعلن لافروف أن العقوبات الغربية الأخيرة جزء من الحملة الواسعة ضد موسكو والتي تهدف إلى منع روسيا من التطور كدولة مستقلة.

 

وأضاف: العقوبات جاءت كرد فعل من الغرب على فشل خططه في أوكرانيا، والتي جرى من أجلها تدبير انقلاب 2014.

 

وتابع: ما يميز هذه الجولة من الضغط على روسيا من سابقاتها انفجار لا نظير له لمشاعر الروسوفوبيا في جميع الدول الغربية.

 

وقال: إن ممارسات الغرب في العلاقات الدولية لا تمت بصلة للديمقراطية بل هي عبارة عن تسلط واستبداد.. مشيراً إلى أن الغرب لا يعترف بحق الدول في المساواة السيادة بل وهو ألغى عمليا القانون الدولي الذي عوضه بما أطل عليه “النظام العالمي المبني على القواعد”.

 

هذا وأبدت بكين مراراً معارضتها للعقوبات وأصرت على أنها ستحافظ على العلاقات الاقتصادية والتجارية الطبيعية مع روسيا ورفضت إدانة تصرفات موسكو في أوكرانيا لكن الحكومة تشعر بقلق من مواجهة الشركات الصينية صعوبات بسبب العقوبات.