الصمود حتى النصر

طلاب محافظة الحديدة ينددون بجرائم العدوان بحق الطفولة

الصمود|

ندد طلاب وطالبات محافظة الحديدة بجرائم العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، بما فيها انتهاكاته ومجازره بحق الطفولة.

 

ففي مديرية الحوك شارك طلاب مدرسة الإكليل، في وقفة احتجاجية لطلاب مدرسة خالد بن الوليد للتنديد باستشهاد الطالب وائل وديع من الصف الثالث من التعليم الأساسي بقصف طيران العدوان، الذي استهدف أيضاً الطالب رامز محمد من الصف الثامن من التعليم الأساسي بمدرسة الثغر بمديرية الميناء، وإصابة آخرين بملعب كرة القدم في الساحة المجاورة لمبنى الاتصالات أثناء قصف طيران العدوان للمبنى وبوابة اليمن الدولية للإنترنت.

 

وعبر مستشار مكتب التربية والتعليم بالمحافظة عمر السلموني، في الوقفة لطلاب مدرستي خالد والاكليل عن الإدانة لاستمرار العدوان في استهداف الأطفال، وارتكابه للجرائم البشعة بحق المدنيين والأعيان المدنية.

 

فيما استنكر الطلاب الصمت المعيب للمنظمات الدولية وفي المقدمة الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بالطفولة .. مطالبين تلك المنظمات الاضطلاع بواجبها في حماية الطفولة وحقوقهم.