الصمود حتى النصر

أنباء عن تعرض الإمارات لقصف يستهدف الشريان الصناعي الرئيسي في دبي بعد ساعات من تهديد القوات المسلحة اليمنية

الصمود../

 

اندلع حريق في وقت متأخر مساء الأربعاء، في منطقة جبل علي الصناعية في إمارة دبي الإماراتية، وسط أنباء عن قصف يمني بطائرة مسيرة وذلك بعد ساعات من توعد القوات المسلحة اليمنية دويلة الإمارات بأن عواقب التصعيد الكبير في محافظة شبوة ستكون وخيمة وعليهم تحمل نتائجه.

 

ونشر مكتب دبي الإعلامي تغريدة على “تويتر” قال فيها: “الدفاع المدني في دبي يسيطر على حريق محدود في أحد الكابلات الكهربائية بالمنطقة الصناعية في جبل علي”. وأضاف المكتب: “لم يتم تسجيل أي إصابات جراء هذا الحادث”.

 

وعلق ناشطون في موقع تويتر على تغريدة مكتب دبي الإعلامي بشأن الحريق الذي اندلع في منطقة جبل علي التي تضم ميناء رئيسيا في جنوب الإمارة، القول إن الإمارات أصبحت تعيش حالة من التوتر والقلق نتيجة التهديدات اليمنية.

 

متساءلين في الوقت ذاته عن ماذا حدث في منطقة جبل علي الصناعية بدبي؟ ولماذا في هذا التوقيت بعد تهديدات متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع؟ مشيرين إلى أنه بالأيام القادمة ستزداد الحوادث في الإمارات.

 

وكانت القوات المسلحة اليمنية قد أكدت يوم أمس الأربعاء على لسان العميد يحيى سريع جهوزيتها الكاملة للدفاع عن البلد والشعب ومواجهة التصعيد الكبير للعدو الإماراتي حتى يتحقق النصر المبين لشعبنا، مشددة على أن “عواقب هذا التصعيد الإماراتي ستكون كبيرة وعليهم تحمل نتائج تصعيدهم”.

 

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي، في حديث إلى قناة “العربي” بشأن التطورات الأخيرة في شبوة، أن الصواريخ اليمنية جاهزة لاستهداف معاقل “كل من تجرأ” على مواجهة اليمن عسكرياً، مؤكداً أن ما يحدث “ليس أول تقدم لدول العدوان”، وأن أبطال الجيش واللجان الشعبية مستعدون للرد بأقصى سرعة.

 

وتحدث البخيتي عن صفقة بين السعودية والإمارات تقضي بأن تسلّم السعودية كل المحافظات الجنوبية المحتلة بما في ذلك شبوة إلى الإمارات، في المقابل تقوم الأخيرة باستخدام كل طاقتها العسكرية كما كان الوضع سابقاً.

 

وأوضح أنه كان لدى الإمارات “توجه منذ سنوات بالانسحاب من تورطها في العدوان على اليمن، ونحن أتحنا لها هذه الفرصة وجمدنا ضرب العمق الإماراتي، ولكنها الآن عادت إلى التصعيد”.

 

وأضاف مهدداً: “ننصح الإمارات بأن لا تستمر في التصعيد، لأننا عندئذ سنضطر إلى ضرب العمق الإماراتي، فنحن في حالة حرب”.

 

يذكر أنه في عام 2018م أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن استهداف مطار أبوظبي الدولي بطائرة مسيرة من طراز “صماد-3” مما تسبب في عرقلة حركة الملاحة الجوية في المطار.

 

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017، أعلنت القوات المسلحة اليمنية إطلاق صاروخ “كروز” صوب محطة للطاقة النووية في أبوظبي.