الصمود حتى النصر

اللجنة الوطنية لليونسكو تدين استهداف العدوان للمنشآت التعليمية

الصمود | أدانت اللجنة الوطنية لليونسكو استهداف تحالف العدوان السعودي الإماراتي محيط مدرسة بغداد و المنشئات التعليمية والصحية الواقعة في مربع تقاطع شارع الزبيري – بغداد.

وأشارت اللجنة في بيان لها تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى ان هذا الاستهداف المتعمد للمنشئات التعليمية والصحية يعد جريمة حرب في القانون الدولي والإنساني.

 

واستنكرت ، استمرار هذه الجرائم التي أسفرت عن تدمير أكثر من الفين و ٥٠٠ منشأة تعليمية خلال سبعة أعوام مضت من عدوان التحالف.

 

وجاء في البيان ” ان الصمت الدولي للمنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية قد شجع دول تحالف العدوان في التمادي و الإستمرار في ارتكاب جرائمه ضد اطفال ونساء اليمن سواء من خلال الاستهداف المباشر لمنازلهم أو استهداف منشئاتهم التعليمية والصحية والطرق والجسور والمتنزهات أو من خلال الحصار الجائر المستمر على المطارات والموانئ الذي يهدف إلي الموت الجماعي لأطفال ونساء اليمن على مرأى ومسمع من العالم الذي يشاهد مأسي والآم اليمنيين كل يوم منذ بدء العدوان عام 2015 “.

 

ودعا، كافة المنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية وفي مقدمتهم الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو واليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي والمنظمات الإقليمية المعنية بحقوق الإنسان إلى القيام بدورهم الإنساني للتصدي لهذه الإبادة الجماعية ضد الإنسان اليمني.

 

وطالب البيان، كافة المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية والمحلية الى رصد تلك الجرائم والانتهاكات وملاحقة مرتكبيها عبر كافة السبل الدولية القانونية وفي المحافل الدولية واحالتهم الى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمتهم وإصدار العقوبة المستحقة وفقا لقانون العقوبات الدولية.