الصمود حتى النصر

لجنة شؤون الأسرى تدين استهداف العدوان لمحيط سجن الأسرى

الصمود | أدانت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، اليوم، استهداف طيران العدوان الأمريكي السعودي، لمحيط سجن الأسرى في مبنى قيادة الأمن المركزي بعدة غارات .

 

وأوضحت اللجنة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، أن استهداف العدوان المتعمد للسجن أدى إلى تدمير بعض مرافقه، وحالة هلع كبيرة بين الأسرى الذين يصل عددهم إلى أكثر من ثلاثة آلاف أسير من أسرى العدوان.

 

وأكد البيان أن السجن معروف لدى دول العدوان وسبق إبلاغها به عبر المنظمات الأممية واللجنة الدولية للصليب الأحمر قبل أكثر من عامين.

 

وأشار إلى أن هذا الاستهداف جاء بعد ساعات من زيارة اللجنة الدولية للصليب للسجن، محملاً دول العدوان المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، وسلامتهم.

 

ودعت اللجنة الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في اليمن، إلى التحرك الجاد والفاعل لحماية الأسرى وضمان عدم استهدافهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة ومساءلة قيادة تحالف العدوان على هذا الاستهداف الإجرامي.