الصمود حتى النصر

قيادة وموظفو وزارة الإدارة المحلية ينددون باستمرار العدوان والحصار

الصمود|

نظمت قيادة وموظفو وزارة الإدارة المحلية اليوم، وقفة للتنديد بالتصعيد العسكري والاقتصادي لتحالف العدوان الأمريكي السعودي.

 

واستنكر المشاركون في الوقفة التي حضرها وكلاء الوزارة عمار الهارب، وجمال العلوي وأحمد جابر والوكلاء المساعدون يحيى الحملي، وغالب سلمان، ومحمد السنحاني والموظفون، جرائم العدوان اليومية التي يحاول من خلالها النيل من صمود وثبات الشعب اليمني.

 

وأشار بيان صادر عن الوقفة ألقاه المهندس عبدالقوي الرميمة، إلى أن الوفاء الحقيقي لتضحيات الشهداء لن يتأتى إلا من خلال الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر على تحالف العدوان وأدواته.

 

وجدد البيان دعوة المغرر بهم، المنخرطين في صف العدوان للاستفادة من قرار العفو العام للعودة إلى قراهم وأهلهم، حرصا على التلاحم والاصطفاف ضد العدوان باعتبار أن الوطن يتسع لجميع أبنائه.

 

وطالب البيان مجلسي الأمن وحقوق الإنسان القيام بواجباتهما القانونية والإنسانية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وجرائم وانتهاكات.

 

كما طالب بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في كافة جرائم العدوان ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع