الصمود حتى النصر

وزارة حقوق الإنسان تدين إمعان العدوان في تدمير مطار صنعاء

الصمود|

أدانت وزارة حقوق الإنسان واستنكرت بشدة استهداف طيران العدوان الأمريكي السعودي مجددا لمطار صنعاء الدولي وتدميره كليا.

 

وأشارت الوزارة في بيان لها تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى إمعان العدوان وإصراره على استهداف وتدمير مطار صنعاء الذي يعد المنفذ الوحيد المتبقي لدخول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني على مرأى ومسمع من العالم.

 

واعتبرت قصف المطار جريمة وانتهاكا صريحا لكافة الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني واتفاقية شيكاغو، كونه منشأة مدنية.. مؤكدة أن استهداف المطار من قبل تحالف العدوان يهدف لتشديد الحصار على الشعب اليمني وزيادة معاناته، وتعطيلا ممنهجا للحيلولة دون وصول المساعدات الإنسانية.

 

وحملت وزارة حقوق الإنسان الأمم المتحدة  ومجلسي الأمن وحقوق الإنسان المسؤولية الكاملة إزاء الممارسات اللاإنسانية لتحالف العدوان، وما سيترتب على هذا الانتهاك والتعطيل لحركة الملاحة الجوية بمطار صنعاء من تداعيات ومعاناة إنسانية لليمنيين ..مؤكدة أن انتهاكات دول العدوان بحق الشعب اليمني ترقى إلى جرائم حرب ولا يمكن أن تسقط بالتقادم.

 

ودعت أحرار العالم دولا ومنظمات وأشخاصا إلى التضامن مع الشعب اليمني لإنهاء العدوان والحصار المفروضان عليه ومحاسبة منتهكي الإنسانية ومرتكبي الجرائم من قيادات دول تحالف العدوان بقيادة أمريكا والسعودية