الصمود حتى النصر

انطلاق مناورة للحرس الثوري الإيراني على شواطئ الخليج

الصمود| اطلق الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين مناورة عسكرية تشارك فيها القوات البرية والبحرية والدفاعات الجوية وأنظمة الحروب الإلكترونية.

وقال عباس نيلفوروشان، نائب قائد الحرس الثوري والمتحدث باسم التمرين المشترك “النبي العظيم 17”: “في هذا التمرين ستنفذ القوات البحرية والجوية للحرس الثوري الإيراني مع أنظمة الحروب السيبرانية الالكترونية في المناطق الساحلية بهرمزغان وبوشهر وجزء من خوزستان، عمليات هجوم وتسلل على المستوى الاستراتيجي لتدمير القواعد الهجومية للعدو المفترض”.
وأضاف المسؤول العسكري أن رسالة هذه المناورة هي “إظهار قوة إيران للاعداء ورسالة أمن واستقرار وسلام لدول المنطقة”.