الصمود حتى النصر

الجهاد الإسلامي: على العدو أن يدرك أن ما يرتكبه من جرائم في الضفة سيقابلها ردٌ قوي

الصمود|وكالات|

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي بالضفة الغربية طارق عز الدين اليوم الأحد، أن الاعتقالات والاقتحامات والملاحقات لن تفلح أبداً في وقف المقاومة، ومسيرة الجهاد الطويلة والممتدة.

 

وفي تصريح لوكالة أنباء “فلسطين اليوم” الإخبارية، اعتبر عز الدين استمرار المقاومة من أشد الدلائل على إصرار الشعب الفلسطيني الذي عقد العزم على الاستمرار في نهج الثورة والمقاومة لتحرير أرضه ونيل حريته.

 

وقال: “شبابنا في كل أنحاء الضفة هم خزان الثورة والغضب الذي لن يهدأ، وعلى العدو أن يدرك جيداً أن ما يرتكبه من جرائم سيقابلها ردٌ قوي.

 

وشدد على أن الاستيطان هدف مشروع للمقاومة ورجالها الأبطال، ولا يمكن القبول بواقع العدوان والاستيطان المتصاعد في الضفة والقدس مهما بلغت التضحيات.

 

وحيا عز الدين الأبطال في السيلة الحارثية ولعوائلها الصامدة ولرجالها المخلصين الذين مثلوا على الدوام محاضن للتربية والجهاد.. مؤكداً على أن الاعتقالات لن توهن عزائم الشيوخ والشباب هناك.

 

وشدد عز الدين على أنه بالرغم من استمرار التنسيق الأمني الذي يشكل تهديداً خطيراً أمام المقاومة، إلا أن المقاومة ستواصل العمل والقيام بواجباتها ومسؤولياتها لمواجهة العدو، وعلى الجميع أن يقوم بدوره لحماية ظهر المقاومين الأبطال