الصمود حتى النصر

شاهد مطالب طلاب مدارس أمانة العاصمة أمام مكتب الأمم المتحدة

الصمود|

 نظم طلاب مدارس أمانة العاصمة اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، للتنديد بجرائم العدوان الأمريكي السعودي تحت شعار “أمريكا تقتل أطفال اليمن”، بمناسبة يوم الطفل العالمي.

وحمّل المشاركون في المسيرة، اللافتات والشعارات المنددة باستمرار جرائم وانتهاكات دول العدوان بحق الأطفال وطلاب المدارس، وصوراً لأطفال استشهدوا وأصيبوا جراء العدوان على اليمن منذ سبع سنوات، وشيعوا نعش الضمير العالمي والصمت الأمم المعيب.

وفي الوقفة التي حضرها القائم بأعمال وزير حقوق الإنسان علي الديلمي، ومدير مكتب التربية عبدالقادر المهدي ومدراء مناطق تعليمية بالأمانة، استنكر أطفال وطلاب مدارس أمانة العاصمة، انتهاكات وجرائم العدوان بحق الطفولة وحرمانهم من حقهم في الأمن والتعليم والغذاء والدواء.

واعتبروا إحياء يوم الطفل العالمي، فرصة لتذكير العالم بمعاناة أطفال اليمن وهم يدفعون على مدى سبع سنوات ثمناً باهظاً من القتل والحصار والجوع والمرض وحرمانهم من حقوقهم المشروعة، أمام صمت وتخاذل الأمم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والإنسانية.

وناشد بيان صادر عن الوقفة، باللغتين العربية والإنجليزية، الضمير العالمي والمنظمات الحقوق الإنسانية، وأحرار العالم، الوقوف إلى جانب مظلومية أطفال اليمن والمطالبة بحقوقهم المشروعة التي كفلتها القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية.

وعبر البيان عن الأسف لاحتفال العالم بيوم الطفل العالمي، في وقت يواجه فيه أطفال اليمن القتل والحصار والحرمان من أبسط حقوقهم الإنسانية التي يتمتع بها أطفال العالم.

ودعا دول العالم والأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية، إلى إدانة جرائم العدوان بحق أطفال اليمن ورفع الحصار عن الشعب اليمني وإعادة تسليم المرتبات لينعم الأطفال بأبسط الحقوق الإنسانية في التعليم والصحة.

ووجه أطفال اليمن رسالة إلى من يتغنون باسم الإنسانية وحقوق الطفولة والمنظمات التي تدعم التعليم، “إن كنتم صادقين اقنعوا العالم بأن يوقفوا القتل والتدمير والحصار على أبناء وأطفال اليمن، ليحصلوا على حقهم في التعليم والوعي والعلم والأمن والاستقرار والعيش الكريم”.