الصمود حتى النصر

المؤسسة الاقتصادية نجاحات رغم الحصار

مقالات|| الصمود|| علي يحيى عواض

انجازات كبيرة تحققها المؤسسة الاقتصادية اليمنية – قطاع التسويق والخدمات الزراعية وذلك بإنشاء الأسواق المركزية في عدد من المحافظات اليمنية المحررة والتي تساهم بشكل كبير في تنظيم العملية التسويقية للمنتجات الزراعية وتقلص الفجوة بين المزراع والمستهلك وتساهم بشكل كبير في توسيع الزراعة التعاقدية والتي تمثل ركيزة أساسية في خطة التنمية الزراعية ، كونها تشجع المزراعين على الزراعة وتضمن لهم الايراد المناسب وتحميهم من الكساد واستغلال التجار في مواسم الحصاد .

 

لقد استطاعت المؤسسة الاقتصادية اليمنية أن تصنع من المستحيل واقع في ظل شحة الإمكانيات والحالة المادية الصعبة التي تعاني منها المؤسسة الاقتصادية كغيرها من قطاعات الدولة جراء العدوان والحصار لأكثر من سبع سنوات ، فقد عملت المؤسسة على الشروع في إنشاء العديد من الأسواق المركزية الزراعية منها ماتم انشاءة ودخوله في الخدمة ، ومنها مايتم العمل على إنشاءه حاليا ،

 

والهدف الرئيسي هو خدمة المزراعين والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال دعم المزراعين وتنظيم عملية التسويق للمنتجات الزراعية بناءا على توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله ، حيث تبذل جهود كبيرة من قبل القائمين على المؤسسة الاقتصاديه اليمنيه لاستكمال إنشاء هذه الأسواق والتي ستساهم بشكل كبير في الثورة الزراعية نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي ،

 

ونتمنى من جميع القطاعات الحكومية والخاصة أن تحذو حذوها كل في مجاله وبالامكانات المتاحه كون المسؤولية تقع على عاتق الجميع كما أشار الرئيس المشاط إلى هذا في عدد من خاطباته ، فالجانب التنموي لا يقل أهمية عن الجانب العسكري والامني ، ونحن نلاحظ الانجازات الكبيرة التي تتحقق سواءا في التصنيع العسكري أو في الجانب الأمني ، الكثير من المسؤولين يتباطئون ويخلقون لانفسهم الكثير من الأعذار ويظلون حبيسي المكاتب والافكاره المحبطة ، الجميع يعاني من شح الإمكانات ولكن،

هناك من تتوفر لديه الإرادة والنية والشعور بالمسؤولية في خدمة بلاده والمساهمة في تحقيق النصر .

 

والعزيمة الناتجة عن هدى الله هي الوقود لدى كل رجل في الدولة حقق أو يحقق إنجاز في اي مجال كان ، وليس دعم المنظمات ولا التسول من الدول الأخرى .. لن تعمر البلاد إلا بجهود وسواعد أبنائها .