الصمود حتى النصر

المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة يكرم الصحفيين الفائزين (الاسم+ الموقع)

الصمود|

أقام المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة MCPD بمقره صباح اليوم الاثنين 2021/11/15م حلقة نقاش مع قيادات مؤسسات الأشخاص ذوي الإعاقة تحت عنوان (بتكاملنا نوصل رسالتنا)، وحفل تكريم للصحفيين الفائزين في المسابقة الحقوقية الأولى للمركز.

وفي الفعالية التي حضرها كلاً من القاضي “عبد الوهاب شرف الدين” وكيل أمانة العاصمة المساعد ، والدكتور “علي مغلي” المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين ، والأستاذ “عبد الله بنيان” رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين اليمنيين ورؤساء وقيادات العديد من مؤسسات الأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة لمجموعة من الصحفيين والإعلاميين وقيادة المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة MCPD

 

انعقدت جلسة النقاش التي بحث خلالها المشاركون عدداً من القضايا المتصلة بواقع التناول الإعلامي لقضايا ذوي الإعاقة وكيفية التأثير على صياغة التوجهات الإعلامية نحو ذوي الإعاقة بشكل إيجابي وفقاً للمنظور الحقوقي بدلاً من نظرة الشفقة والرحمة وغيرها من القوالب السلبية.

 

وأكد المشاركون على أهمية الالتزام بالأدبيات والمصطلحات التي أقرتها الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة من قبل مؤسسات ذوي الإعاقة في خطابها الإعلامي، ورصد وتوثيق الخطاب الذي يتناول قضايا ذوي الإعاقة في وسائل الإعلام المختلفة لتقويمه وتوجيهه بما يتفق والحقائق العلمية والتوجهات العالمية الحقوقية لإذكاء الوعي بقضايا ذوي الإعاقة في مختلف المجالات.

 

وقد ثمن دارس البعداني رئيس المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة حضور وتفاعل المسؤولين وقيادات الجمعيات الحاضرة .

 

ودعا إلى التعاون والتكامل بين المركز ومؤسسات ذوي الإعاقة لتوصيل رسالة بما يخدم التوجه الحقوقي في تناول وطرح قضايا ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أهمية مكافحة القوالب النمطية التي تقدم ذوي الإعاقة بطريقة سلبية من قبل الجميع.

 

وثمن المشاركون في جلسة النقاش الدور الإعلامي الذي يطلع به المركز تجاه ذوي الإعاقة بطريقة مهنية ومتميزة.

 

تلا جلسة النقاش حفل تكريم للصحفيين الفائزين في مسابقة المركز، حيث كان المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة قد أطلق مسابقة حقوقية في أغسطس الماضي بعنوان: (قضايا النساء ذوات الإعاقة حقوق وواجبات).

 

وأفاد “البعداني” بقوله لقد قمنا في المركز الاعلامي بإطلاق المسابقة الصحفية الأولى في اليمن وأستهدفنا من خلالها تشجيع الصحفيين في مختلف وسائل الإعلام على تناول قضايا ذوي الإعاقة في وسائلهم ودمج قضاياهم مع قضايا المجتمع.”

 

وقد شارك في المسابقة عشرات الصحفيين من وسائل إعلام مختلفة، وبعد إخضاع القصص والتقارير الصحفية لمعايير المسابقة ولجنة المحكمين المستقلين فاز منهم ثلاثة صحفيين هم:

 

الصحفي -فهيم سلطان القدسي، المركز الأول من موقع السلام نيوز عن تقريره (الوضع الصحي للنساء ذوات الإعاقة في اليمن بين الإهمال وغياب الوعي)

والصحفي – إبراهيم محمد المنيفي، المركز الثاني من المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة عن تقريره (النازحات ذوات الإعاقة أنين بلا صدى.

والصحفية –فاطمة العنسي، المركز الثالث من موقع خيوط عن قصة (رحمة السبئي… عندما تتغلب العزيمة على الإعاقة).

 

الجدير ذكره أن المركز الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة هو أول مؤسسة إعلامية خاصة بذوي الإعاقة في اليمن، وقد تأسس المركز على أيدي مجموعة من الإعلاميين ذوي الإعاقة في 29-3-2020 بهدف إيصال رسالة الأشخاص ذوي الإعاقة وفقاً للمعايير الحقوقية التي يقول مؤسسي المركز أن وسائل الإعلام تغفلها ولا تهتم بقضايا ذوي الإعاقة إلا في المناسبات الموسمية .