الصمود حتى النصر

بيان صادر من المكتب السياسي لأنصار الله..بشأن جريمة قتل مرتزقة الساحل لـ10 أسرى من أبناء الجيش واللجان

الصمود|

أدان المكتب السياسي لأنصارالله جريمة قتل 10 أسرى من أبناء الجيش واللجان التي ارتكبها مرتزقة العدوان في الساحل الغربي يوم أمس الأحد.

وقال المكتب السياسي لأنصارالله في بيان صادر عنه اليوم الاثنين، إن “قتل الأسرى في عرف كل الشرائع وكل الأمم جريمةٌ بحق الإنسانية لا يقدم عليها إلا سفاحون قتلة بلا أي دين”.

وحمَّل بيان المكتب السياسي لأنصارالله تحالف العدوان تبعات مثل تلك الجرائم، مؤكداً أنها لن تسقط بتقادم الزمن.

وتوجه البيان لأسر الشهداء الأعزاء بصادق تعازيه سائلا الله تعالى الرحمة للأسرى الشهداء المظلومين، وأن يفرغ عليهم الصبر ويعظم لهم الأجر، وأن ينتقم من الظالمين المجرمين أشد الانتقام.

نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

ولا عدوان إلا على الظالمين

في واحدة من أبشع جرائم تحالف العدوان ومرتزقته الجبناء في الساحل الغربي أن تلطخت أيديهم مرة أخرى بجريمة قتل عشرة أسرى من أبناء الجيش واللجان الشعبية.

إن قتل الأسرى في عرف كل الشرائع وكل الأمم تعد جريمةً بحق الإنسانية لا يقدم عليها إلا سفاحون قتلة بلا أي دين.

وإذ ندين تلك الجريمة ونستنكرها أشد الاستنكار فإننا نحمل تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي تبعات مثل تلك الجرائم بالغة السوء والوحشية ونؤكد أنها لن تسقط بتقادم الزمن.

نسأل الله تعالى الرحمة للأسرى الشهداء المظلومين، ولأسرهم الأعزاء أن يفرغ عليهم الصبر ويعظم لهم الأجر، وأن ينتقم الله من الظالمين المجرمين أشد الانتقام.

إنا لله وإنا إليه راجعون،،،

الرحمة للشهداء

الشفاء للجرحى

الحرية للأسرى

المكتب السياسي لأنصارالله – صنعاء

الاثنين10 ربيع الثاني 1443هـ

 الموافق: 15 نوفمبر 2021م