الصمود حتى النصر

هيئة الزكاة بالحديدة تدشن المرحلة الثانية لتحديث بيانات الفقراء والمساكين

الصمود|

عقد اليوم بمحافظة الحديدة لقاء توعوياً للعاملين بمكتب الهيئة العامة للزكاة وفروعه بالمديريات.

 

وفي اللقاء الذي نظمته الهيئة العامة للزكاة بالتزامن مع تدشين المرحلة الثانية لمشروع استكمال تشكيل اللجان المجتمعية وتحديث بيانات الفقراء والمساكين، تم استعراض آلية تنفيذ خطة تشكيل اللجان وآلية العمل والنماذج التي سيتم على ضوئها استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالمستهدفين.

 

وفي اللقاء أشاد المحافظ محمد عياش قحيم ووكيل أول المحافظة أحمد مهدي البشري حرص القيادة الثورية والسياسية على توزيع الزكاة وفقا للمصارف الشرعية وتخفيف معاناة الفقراء والمحتاجين بعموم المحافظات في ظل استمرار العدوان الأمريكي السعودي والحصار.

 

وثمنا دعم قيادة الهيئة لاحتياجات المحافظة وتنفيذ المشاريع التنموية في مجال التمكين الإقتصادي إضافة إلى المشاريع الخيرية.

 

وشددا على ضرورة مضاعفة الجهود لتصحيح أي اختلالات في بيانات المستفيدين من الزكاة.. مؤكدين استعداد قيادة السلطة المحلية بالمحافظة التعاون وتقديم التسهيلات لإنجاح أنشطة الهيئة وبرامجها المختلفة.

 

ونوها بأهمية دور رجال المال والأعمال في مساندة جهود هيئة الزكاة باعتبارهم شركاء في إقامة هذا الركن العظيم إيرادا ومصرفا.

 

فيما أكد وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف أهمية اللقاء والذي يأتي في إطار إحياء ركن هام من أركان الاسلام.

 

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من مشروع تحديث بيانات الفقراء بمشاركة مدراء الفروع بالمديريات ولجان تحديث البيانات المجتمعية يهدف للتأكد من صحة البيانات والمعلومات المرفوعة عن المستحقين للزكاة الذين تم حصرهم بمديريات المحافظة.

 

ودعا اللجان الإشرافية العليا في الحديدة إلى استشعار المسؤولية وتحمل الأمانة الملقاة على عاتقهم في إحياء ركن من أركان الإسلام من خلال مساندة جهود مكتب الهيئة للوصول إلى الفئات المستحقة من الحالات الأشد فقرا ليصل إليهم خير الزكاة وتحقيق التكافل والتعاون والتراحم في المجتمع.

 

واستعرض السقاف المشاريع المزمع تنفيذها خلال الفترة القادمة في إطار مشاريع الزكاة ومصارفها الشرعية.

 

وفي اللقاء بحضور وكيل الهيئة العامة للزكاة لقطاع التوعية أحمد سعيد مجلي ووكيلا المحافظة علي أحمد قشر وغالب حمزة ومساعد وكيل قطاع التوعية علي الظرافي، أكد نائب رئيس وحدة العلماء والمتعلمين علي صومل الأهدل أن الهيئة العامة للزكاة أثبتت نجاحها خلال السنوات القليلة الماضية في تنفيذ برامجها ومشاريعها على مستوى مصارف الزكاة الثمانية التي حددها الله في القرآن الكريم.

 

وأشار إلى دور اللجان المجتمعية في تحديث وتصحيح البيانات التي تسعى من خلالها هيئة الزكاة تنفيذ مشاريعها طبقا لمعايير مستحقات الزكاة وفقا للمصارف الشرعية.

 

من جانبه تطرق مدير عام التوعية والإعلام بديوان عام الهيئة العامة للزكاة محمد الموشكي إلى أهداف ومضامين مدونة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة في ضوء الموجهات الشرعية والقانونية بهدف الإرتقاء بالوعي الزكوي لدى عاملي الزكاة.

 

عقب ذلك أقيمت ورشة للعاملين بالمحافظة حول آلية تنفيذ المرحلة الثانية من استكمال اللجان المجتمعية استعرض خلالها مدير عام الشراكة المجتمعية بالهيئة حفظ الله زايد آلية تنفيذ خطة تشكيل اللجان وآلية العمل والنماذج التي يتم على ضوئها استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالمستهدفين.

 

تخلل اللقاء والتدشين بحضور عام التدريب إبراهيم الشرفي ومدير مكتب الهيئة بالمحافظة جمال الحميري ومدراء المديريات وفروع الهيئة بالمديريات وعدد من العلماء والوجهاء والشخصيات الاجتماعية المسؤولين في الجهات ذات العلاقة بالمحافظة قصيدة للشاعر يونس ابوالحياء.