الصمود حتى النصر

الحديدة.. تسليم 25 وحدة سكنية للأسر المتضررة من السيول بمديرية باجل بتكلفة 82 مليون ريال

الصمود|

سلمت مؤسسة حيدرة للسلام والتنمية الإنسانية وفرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية بمحافظة الحديدة اليوم الأحد، 25 وحدة سكنية للأسر المستفيدة من المرحلة الثانية لمشروع (UHF) السكني للمتضررين من السيول من أحفاد بلال بمديرية باجل بتكلفة 82 مليون ريال بتمويل المؤسسة الإنسانية المتحدة.

وخلال تسليم الوحدات السكنية للمستفيدين، أكد مدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والتعاون الدولي بمحافظة الحديدة جابر الرازحي، أهمية المشروع في إيواء الكثير من الأسر المتضررة من السيول في منطقة جبل الشريف من أحفاد بلال.

وأشار الرازحي، خلال التسليم إلى أن المشروع يأتي في سياق تنفيذ توجيهات قائد الثورة لدمج هذه الفئة في المجتمع.

وشدد على أهمية اضطلاع المنظمات بدورها في تقديم المساعدة ومد يد العون للأسر المتضررة خاصة في مجال الإيواء، مؤكدا دعم ومساندة قيادة المحافظة للجهود الرامية لتخفيف معاناة الأسر النازحة والفقيرة والمتضررة من السيول في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن.

من جانبه أشاد مدير مديرية باجل، بما تقوم به المؤسسة من أعمال إنسانية تخفف من معاناة البسطاء والأسر الأشد فقرا، مؤكدا على أهمية استكمال تنفيذ المرحلة القادمة.

فيما أوضحت رئيسة مؤسسة حيدرة، أن تسليم الوحدات السكنية يأتي في إطار المرحلة الثانية من مشروع إيواء المتضررين من السيول الذي تنفذه حيدرة في منطقة جبل الشريف بالتنسيق مع فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية بالمديرية.

وأفادت بأن المشروع الذي يستهدف الأسر المتضررة من السيول بمخيم أحفاد بلال في جبل الشريف، ينفذ على 3 مراحل تم خلال المرحلة الأولى بناء وتسليم 5 وحدات سكنية، في حين تتضمن المرحلة الثانية 25 وحدة سكنية، مبينة أن المرحلة الثالثة من المشروع والتي سيتم تدشينها العام المقبل تشمل بناء 70 وحدة سكنية مع مرافق خدمية مكونة من وحدة صحية ومدرسة ومسجد وبئر مياه.

وأشارت المعيضي، إلى أنه تم بناء الوحدات السكنية طبقا لتصاميم ومواصفات هندسية تراعي التخطيط واستدامة الخدمة والظروف المناخية في المنطقة، مبينة أن كل وحدة سكنية تتكون من غرفتين ومطبخ ودورة مياه وفناء إلى جانب أعمال حماية وأرصفة وغيرها من التجهيزات.

ولفتت رئيسة المؤسسة إلى أنه تم اختيار المستفيدين من قبل لجنة مشتركة من السلطة المحلية ومجلس تنسيق الشؤون الإنسانية ومكتبي الأشغال والتخطيط وهيئة الأراضي وإدارة النظافة ومؤسستي حيدرة والإنسانية المتحدة، وفقا لشروط وإجراءات واضحة وشفافة تمنح الأولوية للأسر الأكثر تضررا وفقرا.

 وعلى هامش التسليم، كرم مدير المجلس الأعلى وقيادة السلطة المحلية، مؤسسة حيدرة بشهادة تقديرا لجهودها في تنفيذ مشاريع نوعية تساهم في تخفيف معاناة الأسر الأكثر تضررا بمديرية باجل.