الصمود حتى النصر

وزير الاتصالات يناقش أنشطة وبرامج الهيئة العامة للبريد

الصمود|

ناقش اجتماع برئاسة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس مسفر عبدالله النمير، أنشطة وإنجازات الهيئة العامة للبريد، خلال الشهرين الماضيين، وخطط المرحلة المقبلة.

 

وفي الاجتماع، الذي ضم قيادات الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي، أكد الوزير النمير أن البريد اليمني أمام فرصة جديدة من التحديث والتطوير والنهوض بالخدمات البريدية والمالية على كافة المستويات.

 

وشدد على أهمية استيعاب قيادة الهيئة للمرحلة، والعمل على توفير متطلباتها.. ونوّه بالجهود المبذولة في عملية الإصلاح وتصحيح الإجراءات وحوكمة الأعمال الإدارية والمالية وأتمتة الخدمات المختلفة، التي من شأنها تحسين جودة الخدمات والنهوض بها.

 

وأوضح أن الهيئة العامة للبريد تمثل إحدى مؤسسات الدولة المعنية بخدمة المواطنين، والعمل على ضمان حقوق المستفيدين ورعايتها.. مؤكدا على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد ونقل الأعمال التشغيلية إلى المعنيين والمختصين.

 

وأكد دعم الوزارة لتوجهات الهيئة العامة للبريد في كل مسارات العمل والبناء والتحديث، وفق برامج ومبادرات الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

 

وحثّ الوزير النمير قيادة الهيئة على بذل مزيد من الجهود واستكمال إعداد دراسات منصات المدفوعات الإلكترونية والعنونة البرية .

 

بدوره، ثمن مدير عام الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي، عمار ناصر وهان، دعم وزير الاتصالات للهيئة، لتطوير وتحسين خدماتها.

 

واستعرض ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية في المجالات الفنية والمالية والإدارية والخدمية، ومؤشرات تحسن الخدمة.. مؤكدا على تنفيذ استراتيجيات وخطط المرحلة القادمة، وتحويلها إلى مخرجات عملية على أرض الواقع.

 

وفي الاجتماع، الذي حضره مدراء عموم الهيئة، تم مناقشة الخطوط العريضة لتوجّهات المرحلة المستقبلية وآلية تنفيذها، وكيفية استثمار الموارد البشرية والمالية لما فيه تحقيق أهداف الهيئة، لإحداث تحولات جذرية ونوعية في خدماتها.

 

واستعرض الاجتماع مشاريع الهيئة في تطوير الخدمات الالكترونية، وتنظيم سوق الخدمات البريدية، ورعاية حقوق المستفيدين والمستثمرين، وتفعيل الخدمات البريدية في مكاتب البريد، وأتمتة الخدمات البريدية