الصمود حتى النصر

محافظ صنعاء يفتتح مشروعي مبادرات مجتمعية في سنحان بتكلفة 205 مليون ريال

الصمود|

افتتح محافظ محافظة صنعاء عبد الباسط الهادي ووكيل المحافظة أحمد الصماط، اليوم الثلاثاء، في قرية “القران” بمديرية سنحان، مشروعي مبادرات مجتمعية لضخ مياه الشرب بالطاقة البديلة بتكلفة 205 ملايين ريال.

المشروع الأول يتكون من ارتواز بعمق 800 متر يعمل بطاقة شمسية مكوّنة من 196 لوحاً شمسياً بتكلفة 135 مليون ريال، فيما يتضمن المشروع الثاني من ارتواز بعمق 400 متر يعمل بـ176 لوحاً شمسياً بتكلفة 70 مليون ريال، يستفيد منهما نحو ألفي نسمة من أهالي القران بسنحان.

وفي الافتتاح، أشاد المحافظ الهادي بمبادرة المجتمع المحلي في تمويل وتنفيذ المشروعين وتنسيق مجتمعي لخدمة المصلحة العامة.

واعتبر التفاعل المجتمعي في تنفيذ مثل هذه المبادرات خطوة إيجابية لمواجهة متطلبات المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن، جراء استمرار تداعيات الأزمة الاقتصادية الناتجة عن استمرار العدوان والحصار.

وأشار إلى ما تمثله المبادرات المجتمعية من أهمية في تعزيز التماسك والصمود، ومساندة جهود الدولة في النهوض بالتنمية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأكد محافظ صنعاء أهمية استمرار المجتمع المحلي في تنفيذ مشاريع المبادرات في مختلف مجالات البناء والتنمية والخدمات، لافتاً إلى أن إصرار المجتمع ووقوفه إلى جانب الدولة، لمواجهة التحدّيات وكسر رهانات العدو، يترجم توجّهات ومتطلبات المرحلة، وخوض غمار البناء التنموي بجهود ذاتية.

فيما نوّه الوكيل الصماط بجهود المجتمع المحلي في منطقة “القران” لتحقيق احتياجهم الخدمي في توفير مياه الشرب من خلال تمويل المشروع ودعمه ذاتياً، مبيناً أن افتتاح مشروعي المبادرات سينعكس أثره على المواطنين.

وأكد أن نجاح أهالي المنطقة في تنفيذ المبادرتين يمثل تجربة تسهم في تحفيز أبناء المجتمع في مختلف مناطق مديرية سنحان، وكافة مديريات المحافظة، للتنافس على الاستفادة من تجارب المبادرات المجتمعية.

وأشاد وكيل المحافظة باهتمام وحرص محافظ المحافظة على متابعة وتنسيق الجهود والرؤى الهادفة إلى تفعيل دور المجتمع في المشاركة التنموية، موضحاً أن هناك عددا من المبادرات المماثلة يجري تنفيذها في مديرية سنحان.