الصمود حتى النصر

سعد الجبري يدق ناقوس الخطر من ابن سلمان

الصمود | عادت قضية المسؤول السابق في المخابرات السعودية سعد الجبري الى الواجهة من جديد بعد الاتهامات المباشرة التي اعلنها الجبري ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمحاولة استهدافه جسديا

ووجه الجبري وفي مقابلة مع قناة سي بي اس نيوز الاميركية التماسا علنيا لادارة الرئيس بايدن للمساعدة في اطلاق سراح ابنيه المعتقلين في المملكة.

 

وقال المسؤول السابق في المخابرات السعودية سعد الجبري: “أنا هنا لأدق ناقوس الخطر بشأن مريض نفسي، قاتل، في الشرق الأوسط لديه موارد لا حصر لها ويشكل تهديدا لشعبه وللأميركيين وللعالم”.

 

الجبري الذي يعيش في كندا قال ان بن سلمان ارسل فريقا لقتله اثناء وجوده في المنفى، الجبري الذي تولى سابقا التنسيق بين اجهزة المخابرات في المملكة والحكومات الغربية قال إن أحد أصدقائه في جهاز استخبارات دولة في الشرق الأوسط، حذره من أنه قد يواجه مصيرا مشابها لمصير الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في سفارة بلاده في اسطنبول ولم يتم العثور على جثته.

 

واضاف سعد الجبري: “التحذير الذي تلقيته جاء فيه أن لا تقترب من أي بعثة سعودية في كندا، لا تذهب إلى القنصلية، لا تذهب إلى السفارة أنت على رأس القائمة”.

 

المسؤول في المخابرات السعودية السابق اوضح ان فريق الاغتيال المفترض وصل إلى كندا في تشرين الأول/أكتوبر2018، لكن تم ترحيل أعضائه بسبب كذبهم على مسؤولي الجمارك الذين عثروا على مواد مشبوهة في أمتعتهم.

 

وأورد الجبري أن المجموعة سميت في التحقيقات باسم فرقة النمر، وهو فريق قتلة مأجورين شكله محمد بن سلمان ومتخصص في القتل خارج نطاق القضاء، بحسب ما جاء في شكوى قانونية رفعها المسؤول السعودي السابق قبل عامين.