الصمود حتى النصر

الهيئة العامة للأوقاف تختتم دورة تدريبية لـ100 مهندس حول مسح وإسقاط أراضي وأعيان الوقف

الصمود|

اختتمت في صنعاء، اليوم، دورة تدريبية شاملة في مجال مسح وإسقاط أراضي وممتلكات وأعيان الأوقاف، نظّمتها الهيئة العامة للأوقاف ممثلة بقطاع الأعيان الوقفية.

 

هدفت الدورة على مدى شهر، ضمن مشروع المسح والإسقاط الذي دشنته الهيئة خلال سبتمبر الماضي، إلى إكساب 100 مهندس، كمرحلة أولى، معارف حول عملية المسح والإسقاط باستخدام المساحة الحديثة والبرامج الهندسية، وتنفيذ تجربة عملية أولية في مديريتين، وتحويل البيانات والمعلومات إلى خرائط إلكترونية تكون في متناول الجميع.

 

وفي الاختتام، أكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف، العلامة عبدالمجيد الحوثي، سعي الهيئة ضمن أولويات عملها لاستكمال مشروع مسح وحصر وإسقاط أموال وأعيان الوقف في أمانة العاصمة والمحافظات، وتدوينها في نظام إلكتروني، تكون مرجعاً للهيئة ومكاتبها والمستفيدين منها.

 

ولفت إلى أن الهيئة تنفذ مشروع المسح، والإسقاط، استكمالاً لمشروع المسح الذي بدأ تنفيذه عام 2002م، والعمل على إسقاط ما تم مسحه من أعيان وممتلكات وأراضي وقفية.

 

وبيّن أن المشروع يهدف إلى إيجاد قاعدة بيانات شاملة وكاملة عن أموال وعقارات وأعيان وأصول الأوقاف، وتدوينها وتوثيقها رقمياً، وجعلها في متناول الجميع، والمساهمة في معالجة قضايا أراضي الوقف، وخفض نسبة السطو والنزاعات عليها.

 

واعتبر العلامة الحوثي تنظيم الدورة باكورة عمل الهيئة، لتسجيل أراضي وأعيان الأوقاف، ليسهل للنيابة والقضاء البت في المنازعات والخلافات على الأراضي .. مبيناً بهذا الصدد أن معظم القضايا المنظورة أمام المحاكم نزاعات على أراضي، ما يتطلب إنجاح المشروع وتحديد أراضي الوقف والحر وتدوينها وإسقاطها.

 

كما أكد عزم الهيئة على إسقاط كافة أراضي الوقف في الجمهورية بعد مسحها وحصرها إلكترونياً .. معبّراً عن ثقته في استيعاب المهندسين لمحاور الدورة ومضامينها، وتأدية مهامهم بأمانة وإخلاص دون محاباة أو تلاعب بأموال الوقف التي تعرّضت للعبث والسطو.

 

وفي الاختتام، بحضور وكلاء الهيئة لقطاعات الأعيان محمد جحاف والاستثمار وتنمية الموارد الدكتور محمد الصوملي والشؤون المالية والإدارية كهلان السدح، استعرض مدرب الدورة، أحمد العقر، أهداف ومحاور الدورة في توحيد أعمال المسح والإسقاط، وآلية عمل المهندسين ببرنامج نظم المعلومات الجغرافية (جي، آي، إس).

 

ولفت إلى أنه تم تزويد المهندسين بمعارف حول أحدث الطرق والوسائل المستخدمة في عمليات الإسقاط والمسح والرسم .. مشيداً بجهود قيادة هيئة الأوقاف في تنظيم الدورة التي تُعد الأولى من نوعها.

 

تخلل الدورة عرض حول الدورة وأهميتها وأهدافها، وإنشاء الإدارة العامة للمسح والإسقاط، وتنفيذها على أربعة مستويات، فضلاً عن المحاضرات النظرية، والتدريبات العملية، والتطبيق الميداني للمهندسين على الواقع، وتكريم المتدرّبين بالشهادات التقديرية