الصمود حتى النصر

آخر مستجدات رفض نتائج الإنتخابات العراقية

استمرت الإحتجاجات على نتائج الإنتخابات التشريعية قرب منطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد منذ 3 أيام ثم تحولت الى اعتصام بنصب الخيم عند مقتربات منطقة الخضراء.

وشاهدت العاصمة بغداد تصعيداً في ساعات متأخرة من ليل أمس حيث حاول المحتجون ان يتقدموا صوب منطقة الخضراء ودخولها لكن الخطط الأمنية لحماية هذه المنطقة تمثلت في وضع كتل خرسانية على الجسور الرابطة وحالت دون التقدم المتظاهرين الى داخل منطقة الخضراء التي تحتوي على مراكز قيادية هامة مثل القصر الرئاسي ومبنى مجلس الوزراء ومقر مفوضية الإنتخابات والسفارة الأمريكية.

 

وأكد مصدر اعلامي على أن هذا الأمر يمثل تصعيد خطير في هذه الحركة الإحتجاجية يقابلها تحركات سياسية حيث اصدر زعيم تحالف دولة القانوني نوري المالكي بيان تحدث فيه بأن الإطار التنسيقي الذي يضم القوى السياسية الشيعية بصدد عقد اجتماع اليوم الأحد حيث الغاية منه هو النظر بملف الإعتراض والطعون بالإنتخابات والإحتجاج القوى السياسية على نتائجها.