الصمود حتى النصر

منظمات حقوقية دولية تكشف انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان تزامنا مع انعقاد معرض إكسبو دبي 2021

الصمود|وكالات|

 أبرزت منظمات حقوقية دولية انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان واحتجازها نشطاء رأي وذلك بموازاة انعقاد معرض إكسبو دبي 2021.

وأثناء إقامة فعاليات معرض إكسبو دبي، الذي يستمر من أكتوبر 2021 إلى مارس 2022، تنظم جماعاتٌ معنية بحقوق الإنسان حملات مناصرة للمطالبة بالحرية للمدافعين الإماراتيين عن حقوق الإنسان، ومن أجل تحقيق العدالة للنساء اللواتي تعرضن إلى الانتهاكات في السجن، أو من قبل السلطات الإماراتية.

ووقَّعت أكثر من 80 منظمة حقوقية غير حكومية رسالة تدعو الإمارات إلى إطلاق سراح المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكان تم تسليم رسالة المنظمات غير الحكومية المشتركة هذه إلى بعثة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف من قبل مركز الخليج لحقوق الإنسان والخدمة الدولية لحقوق الإنسان.

بينما ستسلمها إلى سفارة الإمارات في لندن بالمملكة المتحدة منظمة العفو الدولية والحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات ومركز الخليج لحقوق الإنسان ومنظمة القسط وكيتلين ماي مكنَمارا.

وكانت “مكنمارا” تعرضت إلى الاعتداء من قبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، المفوض العام لمعرض إكسبو دبي عندما ذهبت للتحدث معه حول مساعدة منصور، أو تسليم بعض الكتب له خلال مهرجان هاي الذي ساعدت في تنظيمه.