الصمود حتى النصر

بمناسبة المولد النبوي الشريف. المتحف الحربي يفتح أبوابه أمام الزوار

الصمود | تنفيذا لتوجيهات قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة ودائرة التوجيه المعنوي يعلن المتحف الحربي عن فتح أبوابه أمام الزوار خلال الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف التي تتزامن مع الاحتفالات بالعيد الـ58 لثورة 14 إكتوبر المجيدة.

وأوضح نائب مدير المتحف الحربي وليد اليوسفي أن المتحف الحربي سيفتح أبوابه أمام الزوار من يوم السبت المقبل الى الاثنين خلال الفترة الصباحية من الساعة 9 صباحا إلى 2 ظهرا تزامنا مع هاتين المناسبتين الدينية والوطنية.

 

واشار اليوسفي الى ان المتحف سيعاود فتح ابوابه امام الجمهور في المناسبات الوطنية وذلك بعد فترة زمنية من الاغلاق لأعمال الترميم ويأتي هذا ضمن اهتمام قيادة دائرة التوجيه المعنوي ممثلة بالاخ العميد يحيى سريع الذي يولي المتحف الحربي وجميع فروع الدائرة كل الاهتمام والرعاية وما من شأنه تطوير سير العمل في كافة الشعب..

 

منوها الى انه تم تنفيذ اعمال صيانة وترميم وتجهيزات فنية منها عمل منظومات مراقبة وتجديد منظومة الصوتيات وكذلك عمل ترميمات للمعروضات ووسائل العرض بوضعيات جديدة وعرض قطع لأول مرة تخرج للعرض إلى جانب تغييرات في القاعات والصالات وإدخال الأنظمة الرقابية على القطع الأثرية وجميع الأجنحة بالمتحف..

 

وأضاف اليوسفي كما تم عمل الترميمات اللازمة للمخطوطات والآثار التي يمتلكها المتحف على أيدي الكادر الخاص الذي يمتلكه المتحف من ذوي المهارات العالية والخبرات النادرة المتخصصة في هذا المجال.

 

وأفاد نائب مدير المتحف عن إدخال الانظمة الحديثة لحفظ القطع الاثرية مخزنيا وكذلك ادخل أنظمة حديثة لقطع التذاكر، إضافة الى فتح الطائرة للزوار لتمكينهم من اخذ صور تذكارية بداخلها وهذا كله من أجل خدمة الزائر للمتحف وبشكل منظم ومواكب، وسيشمل كل قسم على قطع أثرية متجانسة.. إضافة الى دليل اثري في كل قاعة سواءً كان شرحا مكتوبا جوار كل قطعة أو مرشداً متخصصاً.