الصمود حتى النصر

احتفاء بقدوم الرسول الأكرم..رئيس الهيئة العامة للأوقاف يتفقد دارَيْ الرحمة والحبيشي للأيتام في إب

الصمود- إب
أطلع رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثــي اليوم، على أحوال نزيلات دار السحول لليتيمات التابع لمؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية بإب، وفرع الدار بمنطقة السبل بمركز المحافظة.

واستمع العلامة الحوثــي ومعه مدير مكتب الهيئة بالمحافظة بندر العسل إلى إيضاح من القائمين والمشرفين على الفرعين حول احتياجات ومتطلبات دار السحول الذي يحتضن أكثر من 130 يتيماً ويتيمة وفرع السبل 49 يتيمة.

وخلال اطلاعه على أقسام ومرافق الدارين وبعض مشاريع التدريب والتأهيل في الخياطة والأشغال اليدوية، ثمن رئيس هيئة الأوقاف الدور الإنساني والخيري لمؤسسة الرحمة تجاه شريحة الأيتام والمحتاجين للدعم والمساندة.

وأكد أن الهيئة العامة للأوقاف تولي هذه الشريحة إهتماماً كبيراً وستبذل قصارى جهدها في توفير ما تحتاجه المؤسسة للاضطلاع بدورها على أكمل وجه.

ووجه باعتماد مليون ريال شهرياً للدارين من هيئة الأوقاف بالمحافظة بالإضافة إلى توزيع مبالغ مالية لمنتسبي الفرعين من اليتيمات.

وناشد العلامة الحوثــي، رجال المال والأعمال والتجار والمنظمات الدولية والإنسانية بتقديم الدعم للأيتام الذين هم في أمس الحاجة للدعم والمساندة، سيما في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها الوطن جراء العدوان والحصار.

إلى ذلك اطلع رئيس هيئة الأوقاف ومعه مدير مكتب الهيئة بالمحافظة، على أحوال منتسبي دار الحبيشى لرعاية الأيتام بمدينة إب، وتلمس احتياجاتهم.

واستمعا من مدير الدار عرفات شريف إلى شرح عمّا يقدّمه الدار لمنتسبيه من الطلاب الأيتام وأبناء الشهداء الذي يتكفل بهم وعددهم 300 يتيم في مختلف المراحل الدراسية.

ووجه العلامة الحوثـي، باعتماد مليون ريال شهرياً للدار من هيئة الأوقاف بالمحافظة وتوزيع مبالغ مالية لمنتسبيه من الأيتام .. مؤكداً أن دعم وتوفير احتياجات دور الأيتام يأتي في إطار توجيه مصارف الأوقاف لما أوقفت له، والنهوض بالعمل الوقفي وفقاً للمصلحة العامة.