الصمود حتى النصر

وزارة الداخلية تنظم فعالية خطابية وتؤكد أن إحياء المولد النبوي يُرسخ الارتباط بالرسول والتمسك بهديه

الصمود|

احتفت وزارة الداخلية، اليوم السبت ، بذكرى المولد النبوي الشريف -على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم- بفعالية خطابية.

وفي الفعالية، أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات، الدكتور حسين مقبولي، أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي شعيرة دينية يجب إحياؤها، استجابة لأمر الله عز وجل “قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ “.

واعتبر مقبولي، في الفعالية التي حضرها وزير الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي، احتفال أبناء اليمن إحياءً لسيرة ونهج من أرسله الله رحمة للعالمين.

ولفت إلى أن هذه الاحتفالات والمناسبات بذكرى مولد الرسول الخاتم تغيض أعداء الأمّة، كونها تجدد ولاء أبناء الأمة الإسلامية لما جاء به النبي عليه الصلاة والسلام.

وأشاد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية بدور رجال الأمن في حفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة، باعتبارهم الرديف الأساسي لأبطال الجيش واللجان الشعبية الصامدين في مواجهة العدوان في مختلف الجبهات.

وفي الفعالية، التي حضرها نائب وزير الداخلية اللواء عبد المجيد المرتضى، والمفتش العام في وزارة الداخلية اللواء عبد الحميد المؤيد، ومستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح، أشار مدير دائر التوجيه المعنوي في وزارة الداخلية، العميد منصور اللكومي، إلى أن إحياء هذه المناسبة الدينية يُرسخ الارتباط الوثيق بنبي الرحمة والإنسانية – عليه الصلاة والسلام.

وأكد ضرورة تجسيد المعاني والمعالم العظيمة التي رسمها الرسول الكريم في حياة الأمة، والاقتداء بنهجه وسيرته العطرة .. معتبراً هذه المناسبة محطة مهمّة لتوعية الأجيال بمكانة المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- وما تضمنته الرسالة المحمدية من مبادئ وقيم سامية يجب التأسي بها.

في حين أكد عضو الدائرة الثقافية في المكتب التنفيذي لأنصار الله، يحيى قاسم أبو عواضة، أن الاحتفاء بالمولد النبوي يجسّد الارتباط والتمسك بهدي الرسول والاقتداء بسيرته وأخلاقه في كافة المسارات، وتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة التي يحاول الأعداء غرسها في أوساط أبناء الأمة الإسلامية.

وأكد أن التفاف وتلاحم أبناء اليمن وارتباطهم برسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أفشل رهانات العدوان، وساهم في صناعة ملاحم النصر وتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدو وإسقاط مشاريعه.

ونوّه بتفاعل أبناء الشعب اليمني لإحياء ذكرى مولد خاتم الأنبياء بالتزامن مع انتصارات الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وتطرّق إلى أن هذه المناسبة الدينية تُحيي في النفوس معاني وأهداف الرسالة المحمدية وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، الذي يحاول أعداء الأمة تشويهه وحرف بوصلته ومحاربته .. داعياً إلى المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية بهذه المناسبة يوم 12 من ربيع الأول.

تخللت الفعالية، بحضور قيادات وزارة الداخلية، فقرات إنشادية وقصائد شعرية معبرة عن عظمة المناسبة.