الصمود حتى النصر

رفضا للتطبيع.. مظاهرات للشعب البحريني تنديداً بزيارة وزير خارجية العدو

الصمود|وكالات|
يواصل شعب البحرين التعبير عن رفضه لزيارة وزير خارجيّة العدو الإسرائيلي الذي وصل إلى المنامة، يوم الخميس 30 سبتمبر الماضي لافتتاح سفارة لكيان العدو.
ونظمت قوى المعارضة البحرينية يوم أمس “جمعة غضب” في مختلف مناطق المملكة، استنكارًا لافتتاح سفارة الكيان الصهيوني في المنامة.

وانطلقت المظاهرات في المناطق وأبرزها العاصمة المنامة والدراز وسترة، على الرغم من الإجراءات القمعية التي فرضتها القوى الأمنية التي وصلت إلى حد اعتقال مواطنين لمشاركتهم في الاحتجاجات، استجابة لدعوة المعارضة والقيادات الشعبية.

ورفع المشاركون شعاراتٍ مناهضة للعدو الاسرائيلي ورافضة لتطبيع العلاقات معه، إضافةً للأعلام الفلسطينية والبحرينية.

واعتدت قوات النظام على المتظاهرين في المنامة وسترة بالقنابل المسيلة للدموع والضرب، واعتقلت بعض المشاركين.

يشار إلى أن القوى الأمنية البحرينية استقدمت تعزيزات إلى محيط السفارة الصهيونية لمنع وصول التظاهرة المركزية المتجهة إليها في منطقة رأس رمان بالمنامة.

في سياق متصل، أقدمت إدارة موقع التواصل الاجتماعيّ «إنستغرام» على إغلاق حساب ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من دون إشعار مسبق أو توضيح الأسباب، وذلك مع بدء فعاليات «جمعة غضب ضد التطبيع».

وأوضح ائتلاف 14 فبراير أنه يمكن متابعة حسابه الرسمي الثاني على التطبيق «coalition14feb2»، وذلك لمواكبة فعاليات الساحة البحرانية التي يواصل فيها شعب البحرين حراكه الرافض لتطبيع نظام آل خليفة مع الصهاينة.